انخفاض الإصابات بفيروس كورونا في الصين

بوابة الفجر
Advertisements
سجلت الصين انخفاضًا في عدد الوفيات الجديدة وحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، اليوم السبت، في حين توقع بنكها المركزي تأثيرًا اقتصاديًا محدودًا على المدى القصير، قائلا إن البلاد واثقة من النجاح في مكافحة الوباء، وفقا لما اوردته وكالة "رويترز".

وقالت هيئة الصحة الوطنية، إن البر الرئيسي للصين ظهر به 397 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا يوم الجمعة بانخفاض عن 889 حالة في اليوم السابق.

لكن استمر عدد الإصابات في الارتفاع في أماكن أخرى، مع تفشي المرض في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران ولبنان. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن نافذة الفرصة لاحتواء الانتشار الدولي قد انتهت.

أثرت المخاوف بشأن الفيروس على أسهم الولايات المتحدة، وشهدت بورصة ناسداك أسوأ انخفاض في النسبة المئوية يوميًا في حوالي ثلاثة أسابيع يوم الجمعة، مدفوعًا بارتفاع سابق في حالات جديدة وبيانات تظهر توقف النشاط التجاري الأمريكي في فبراير.

وأبلغت كوريا الجنوبية عن ارتفاع آخر في الإصابات حيث سجلت 142 حالة مؤكدة، اليوم السبت، لتصل حصتها إلى 346 حالة، نصفها يتعلق بأولئك الذين حضروا خدمة الكنيسة في دايجو. وقفزت الحالات في مستشفى واحد من 16 إلى 108 خلال الليل.

انتشر الفيروس في حوالي 26 دولة ومنطقة خارج البر الرئيسي الصيني، مما أسفر عن مقتل 11 شخصًا، وفقًا لرويترز.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يوم الجمعة: "لا تزال لدينا فرصة لاحتواءه.. إذا لم نفعل ذلك، إذا أهدرنا الفرصة، فستكون هناك مشكلة خطيرة على أيدينا".

ساء تفشي المرض في شمال إيطاليا، مع وفاة أول رجل مسن، من بين 17 حالة مؤكدة بما في ذلك أول حالة معروفة لانتقال العدوى المحلي.

ارتفع اجمالى عدد الحالات المؤكدة فى البر الرئيسى للصين الى 76288 حالة، وبلغ عدد القتلى 2345 حتى نهاية يوم الجمعة. سجلت مقاطعة هوبى بوسط البلاد، مركز التفشي، 106 حالات وفاة جديدة منها 90 في عاصمتها ووهان.

وقد ذكر علماء صينيون يوم الجمعة أن امرأة من ووهان سافرت على بعد 400 ميل (675 كم)، وأصابت خمسة أقارب دون أن تظهر عليها أي علامات عدوى، مما يقدم دليلًا جديدًا على الانتشار بدون أعراض.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا