Advertisements
Advertisements
Advertisements

انطلاق معرض المستنسخات الأثرية المصرية بإيطاليا (تفاصيل)

Advertisements
المستنسخات
المستنسخات
Advertisements
انطلقت اليوم، من مدينة فينيسيا الإيطالية، فعاليات معرض المستنسخات الأثرية الذي يضم 70 نموذجًا أثريًا من الآثار المصرية من إنتاج وحدة إنتاج النماذج والمستنسخات الأثرية بوزارة السياحة والآثار.

وقال الدكتور عمرو الطيبي، المدير التنفيذي لوحدة إنتاج النماذج الأثرية: إن المعرض مستمر حتى أول يونيو المقبل، وتبلغ القيمة الإجمالية لمبيعات تلك المستنسخات نحو ٨٧٠ ألف جنيه.

وأكد أن معارض المستنسخات الأثرية تلعب دورًا مهمًا في الترويج السياحي للحضارة المصرية وجذب السائحين لزيارة مصر من دون المساس بالآثار الأصلية.

وأشار إلى أهمية الأنشطة الثقافية التي تقام على هامش فعاليات المعرض خاصة للأطفال الأمر الذي يساهم في نشر الوعي والمعرفة بالحضارة المصرية القديمة وإتاحة الفرصة للتعرف على كنوزنا من الآثار والمعالم السياحية.

وأوضح أن هذا المعرض هو الثاني من نوعه الذي يقام في إيطاليا، حيث أقيم الأول بمدينة فيتربو الإيطالية في مايو عام 2018 واستمر لمدة ٦ أشهر بناء على طلب الجانب الإيطالي واستقبل أكثر من مائة ألف زائر، ما يكشف عن مدى اهتمام وإقبال المواطنين الإيطاليين للتعرف على معالم الآثار والحضارة المصرية القديمة، وبالتالي الترويج والتسويق لزيارة مصر وتنشيط حركة السياحة الثقافية.

ويضم المعرض 70 نموذجًا أثريًا من الآثار المصرية تم إنتاجها للمشاركة في المعرض؛ من بينهم تمثال الكاتب المصري الشهير وقناع كلٍ من يويا وتويا، والتمثال النصفي للملكة نفرتيتي ، ورأس للملك إخناتون.

كما يضم عددا من النماذج المتميزة من مجموعة الملك توت عنخ آمون؛ مثل العجلة الحربية والخنجر الملكي لتوت عنخ آمون، و مجموعة من الدروع الحربية المطعمة ومجموعة مميزة من الحلي والمجوهرات وبعض أدوات الصيد.
Advertisements