Advertisements
Advertisements
Advertisements

"سيارات بها مقاعد".. ما هو دور الفصول الذكية في تقليل كثافات الطلاب؟

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
نظمت وزارة التربية والتعليم، الخميس، مؤتمرًا يحمل عنوان: "تعزيز التعليم في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا لخلق فرص للتعاون الإقليمى"، برئاسة الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وبحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، حيث "شوقي" عرضًا توضيحيًا بعنوان "بناء النظام التعليمي الجديد"، كما أعلن استقدام 100 فصل إلكتروني ذكي لحل مشكلة الكثافات بالفصول في المدارس.

120 طالبًا بالفصل
تقدم مجلس النواب، ممثلا فى لجنة التعليم والبحث العلمي، برئاسة النائب سامي هاشم، بطلب إحاطة للدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، في أكتوبر 2018، بشأن أزمة الكثافة الطلابية في الفصول الدراسية وآليات تطوير المنظومه التعليمية.

وأكد وزير التربية والتعليم، أن عدد الفصول المطلوب توفيرها لتغطية العجز حتى نهاية عام 2021 يبلغ نحو 259 ألف فصلًا، كما يحل 61 ألف فصل مشكلة الكثافات، وتنفذ الوزارة 1444 مشروعًا تعليميًا بإجمالى نحو 23 ألف فصل، كشفت دراسة برلمانية أجرتها النائبة ماجدة بكري، وكيل لجنة التعليم بمجلس النواب، عن وصول عدد الطلاب إلى 120 طفلًا في الفصل الواحد.

100 فصل ذكي
وكشف "شوقى"، عن وصول 100 فصل ذكي خلال الشهر الحالي، وتستخدم مدارس مجتمعية ومدارس فصل واحد هذه الفصول، كما يمكن استخدام هذه الفصول بصور متعددة، في الصباح تكون فصلا، في المساء تستخدم كعيادة أو مركز تدريب"، فى إطار خطة تقليل الكثافات الطلابية.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في مؤتمر "تعزيز التعليم في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا لخلق فرص للتعاون الإقليمى،" أن الزيادة السكانية تستولي علي كل الفصول الجديدة، والوزارة تسابق الزمن لبناء الفصول الجديدة، حيث نجحت في بناء 20 ألف فصل دراسى خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن الزيادة السكانية استولت على17 ألف فصل جديد.

شكل الفصول
تعمل وزارة التربية والتعليم، لحل مشكلة كثافة الفصول، بتوفير "الفصول المنتقلة"، تبدأ تجربة هذه الفصول في العام الدراسي الجديد، ضمن ثورة مصر فى قطاع التعليم، لتنفيذ خطط مبتكرة لحل المشكلات التي تواجه الوزارة.

وأكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن "الفصول الذكية" عبارة عن سيارات يكون بداخلها مقاعد للجلوس مثل الفصول العادية، وتضم كافة الأدوات التعليمية التى يحتاجها المعلم والطالب، مثل الشاشات الذكية للشرح، ومقاعد للجلوس، و"ديسك" للكتابه عليه.

أضاف المصدر، أن الفصل الواحد المتنقل يستوعب بين 21- 40 طالبًا، وهي فصول أنتجتها وزارة الإنتاج الحربي في مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات بالتنسيق مع شركة نت دراجون الصينية، وتعتبر الوزارة أن هذه الفصول حل سريع لسد عجز الكثافات المرتفعة حيث يمكن تركيبها على أرض فضاء لسد العجز فى المناطق النامية التى تستهدفها الوزارة.

وأكد المصدر، أن هذه الفصول تخدم طلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية، حيث تعد حلًا مؤقتًا بدلًا من بناء المدارس والفصول الجديدة التي تحتاج إلى وقت طويل، كما تستولي على ميزانيات ضخمة قد لا تستطيع الوزارة تحملها في الفترة الحالية.

خطط الوزارة
في السياق، أكدت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، أن وزارة التربية والتعليم تحاول تطوير المحتوى التعليمي باستخدام التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى التوسع في المجالات التعليمية الفنية، حيث أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم عن طرح "الفصول المتنقلة" التي تعتبر خطوة هامة في إنهاء مشكلة تكدس الفصول.

وأكدت النائبة في تصريحات صحفية سابقة، أن سرعة تنفيذ الخطط التي تقوم بها الوزارة كبيرة، حيث بدأت تجربة "الفصول المتنقلة" خلال هذه الأيام الماضية مع هذا العام الدراسي، فيما كشفت الوزارة عن خطة الفصول المتنقلة قبل عدة أشهر كأحد الحلول المؤقتة لحل مشكلة تكدس الفصول بالمدارس.

وأضافت نصر، أن هذا التطور في المستوى التعليمي يخدم مصلحة الوطن، ويعمل بشكل كبير على إنشاء جيل جديد، يملك قدر كبير من التعليم بخلاف الجيل الذي تخرج من الكليات هو لا يجيد القرءاة والكتابة.
Advertisements