Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد وفاة طفلة.. مقترح برلماني بإنشاء كوبري أمام بوابات حدائق الأهرام

Advertisements
النائبة مايسة عطوة
النائبة مايسة عطوة
Advertisements
تقدمت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، باقتراح برغبة بشأن إنشاء نفق مشاة على طريق الواحات أمام مدخل حدائق الأهرام، موضحة أن طريق الواحات هو طريق رئيس وحيوي يربط بين أكثر من محافظة، كما أنه يربط بين أكثر من مدينة سواء السادس من أكتوبر أو الشيخ زايد أو المناطق الصناعية، مشيرة إلى أنه المعبر الوحيد للطريق الدائري ولطريق الصعيد الدائري، وبالتالي يمر عليه النقل الثقيل بصفة مستمرة.

وأضافت، في بيان، اليوم الخميس، أن هذا الطريق أيضا يضم أكثر من 40 مدرسة، وبالتالي يكتظ بالتلاميذ والمارة أيضا، ولا يمر يوم إلا ونجد حوادث سير تودي بحياة المارة أو التلاميذ أثناء عبور الطريق.

وأكملت وكيلة القوى العاملة بالبرلمان، أن آخر هذه الحوادث وفاة طفلة في عمر السبع سنوات، بأن لاقت مصرعها دهسا أثناء عبورها للطريق بصحبة والدها ووالدتها من أمام منطقة حدائق الأهرام.

وتابعت: "وكما سبقت ذلك حوادث كثيرة مفزعة، نتاج عدم وجود أي أماكن لعبور المشاة لمسافة أكثر من سبعة كيلومترات، مما يعرض المواطنين وأيضا التلاميذ لخطورة الموت دهسا تحت عجلات السيارات النقل".

وتساءلت النائبة: "من يرحم هؤلاء من نزيف الموت؟"، مضيفة: "أن موت تلاميذ مصر وخيرة من أنجبتهم، شيء مفزع ومخيف، في حين أن الحلول سهلة ومبسطة".

وطالبت عطوة، بإنشاء نفق مشاة أو كوبري علوي للمارة، أمام بوابات حدائق الأهرام بصفتها نقطة تمركز لعبور المشاة، كما أن حدائق الأهرام هي أول مدينة سكنية بطريق الواحات وها العديد من المدارس، وصاحبة النصيب الأكبر في حوادث السير.

وكانت قد لقيت طفلة مصرعها دهسا، أمس الأربعاء، أثناء عبورها للطريق بصحبة والدها ووالدتها بمحيط منطقة حدائق الأهرام.
Advertisements