Advertisements

لماذا نحتفل بـ عيد الحب في 14 فبراير؟ (القصة الكاملة)

بوابة الفجر
يحتفل سكان العالم بعيد الحب أو ما يطلق عليه الفلانتين في يوم 14 فبرير من كل عام ميلادي، حيث يقدم كل حبيب لمحبوبته الهدية التي تسعدها تعبيرا منه عن مشاعره تجاهها، ولكن ما هو سر اختيار يوم 14 فبراير تحديدا للاحتفال بمناسبة عيد الحب، اتبعوا المقالة التالية.

عيد الحب (القصة الكاملة)
بداية القصة كانت في القرن الثالث الميلادي، وتحديدا في عصر الامبراطورية الرومانية، وكان وقتها الحاكم يدعى "كلوديوس الثاني"، وفي هذه الفترة تحديدا سادت أمراض الطاعون والجدري بين الناس، وكان يموت ألاف الأشخاص يوميا، ولكن الخطر الذي كان يهدد المدينة أكبر من الأمراض التي واجهتها في هذا العصر وهو هجمات القوط (قبائل جرمانية شرقية)، وأدى هذا لنقص الجنود ، مما دفع الأمبراطور الروماني منع الجنود من الزواج وأن يبقوا عازبين لكي يكونوا أشد قوة وتحمل للصعاب؛ كما حذر الزواج نهائيا حتى لا ينشغل أحدهم بأمور غير الحرب.

ولم يكتف الامبراطور الروماني بهذا قط بل أجبرهم على عبادة الألهة الرومانية، وكان يعتبر من يرفض هذا الأمر فهو عدوا للدولة، وحاول تطبيق هذا الأمر على المسيحيين وحاول إجبارهم على بترك دينهم وإلا يكون مصير كلا منهم القتل.

عيد الحب.. القديس فالنتين
لم نعلم تحديا إذا كان القديس فالنتين كاهنا رومانيا م أسقفا في تيرني بوسط إيطاليا، لأن في فترة حكم الروماني تم إحراق الكتب المسيحية التي تثبت من يكون ومن أي مكان ينتمي، ولكن المتفق عليه أنه كرس حياته لنشر المسيحية بين الناس ولم يقبل اتباع وعبادة الأوثان، ولم يرض القديس فالنتين بقرار الإمبراطور بمنع زواج الجنود، وقام بتزويجهم سرا ولكن سرعان ما اكتشف أمره وسجن وطلب منه التخلي عن المسيحية ولكنه رفض وقتها واصر على ديانته بشدة مما أدى إلى الحكم عليه بالإعدام في يوم 14 فبراير. 

وانتشرت قصة فالنتين في القرن الـ14 ميلاديا، وتم تأريخ قصته على هيئة أنه أحب ابنة الامبراطور أو ابنه السجان وقدم لها بطاقة حب، ويعتقد أنها كانت أول بطاقة حب كتبت في التاريخ.

فالنتين وجوليا
طلب السجان من فالنتين أن يعلم ابنته بعض العلوم، وكان ايمها جوليا وفاقدة لبصرها، ولكن لديها سرعة بديهة فشرح لها العالم وشرح لها تاريخ روما وعلمها الحساب وعرفها بأن هناك لله عز وجل ووثقت به فقاما وصلى معا وأثناء صلاتها عاد لها بصرها.

وقبل إعدامه كتب لجوليا رسالة حثها على أن تبقى قريبة من االله عز وجل ووقع عليها فالنتين الحب الخاص بك، وبعد ذلك نفذ عليه حكم الإعدام في 14 فبراير.

ودفن فالنتينوس في كنيسة مشهورة في روما عرفت إنذاك براكسيديس، وقامت جوليا بزراعة شجرة لوز جانب قبره، حيث ترمز الشجرة للحب والإخلاص والصداقة الوافية، ومن هنا بدأ العالم يحتفل بيوم 14 فبراير بعيد الحب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا