خبير مالي يوضح أسباب عدم تأثر البورصة بـ"فيروس كورونا"

دينا صبحي
دينا صبحي
قالت دينا صبحي خبيرة أسواق المال، أن فيروس كورونا بات واحد أهم الأسباب المؤثرة فى الأسواق العالمية نظراً لانتشارة فى بعض الدول،  على مستوى العالم، مما أثر على اقتصاد الكثير من الدول وعلى رأسها الصين، الأمر الذي تسبب في هبوط أداء السوق الصينى بنسبة تتعدى 9%وهبوط الأسواق الأخرى بنحو 5% بحسب حدة انتشار المرض بها.

وأوضحت الخبيرة في تصريح لـ"الفجر" أنه على رغم من الاستثمارات المشتركة بين السوق المصري والصيني إلا أن البورصة المصرية لم تسجل أي هبوط وذلك للأسباب الأتية:

1- اختلاف قوة السوق المصرى في ظل وجود قوة تجميعة للشراء تسترد قوة السيولة وتعيد السوق للصعود مما يعكس قوة الأسهم والبورصة بوجه عام.

2- اختفاء مشكلة المارجن كول نتيجة الارتفاع البسيط للأسهم وعدم اضطرار البائع لإغلاق مراكزه المفتوحة. 

3- تراجع الجنيه أمام الدولار أعطى قوة تحفيزية كبيرة للسوق.

4- تحسن الاقتصاد كليًا مما عزز الثقة فى سوق البورصة لفتح مراكز جديدة.

5- التقييم الجيد لشركة فودافون مما فتح الباب لمزيد من الاستحواذات وإعادة الهيكلة وحسن التقييم ومراعاة الأقليات.

6- النظر للطروحات المتوقفة أدي إلى تحسن السيولة وعودة الثقة، مما عزز الاتجاة الصاعد ومعدلات السيولة.








شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا