Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل تعتقل حاخام يهودي تحرش واغتصب عدة نساء

Advertisements
الحاخام اليعازر بيرلاند
الحاخام اليعازر بيرلاند
Advertisements

ألقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، القبض على الحاخام اليعازر بيرلاند، بعد اتهامه بالتحرش واغتصاب عدة نساء، واستغلال المرضى من أجل الربح المادي، حيث يقنع المصابين بالسرطان بعدم الخضوع للعلاج الطبي واللجوء إليه ليشفيهم.

 

وذكرت صحيفة "Times of Israel"، في تقرير لها، نقلًا عن عدة نساء أن الحاخام قام بمضايقتهن أو اغتصابهن، وظهرت هذه الادعاءات إلى النور عام 2012.

 

وكانت صحيفة "إسرائيل هايوم"، قد أبلغت عن حادث مفاده "أن أحد تلاميذ بيرلاند شاهده في المنزل وهو يقف بجانب امرأة عارية، وأعرب مؤيدوه عن غضبهم إزاء التقرير، وتم في وقت لاحق مهاجمة الشخص الذي سرب القصة إلى وسائل الإعلام.

 

وأجرت سلطات الاحتلال، التحقيق مع الحاخام منذ فترة بعد توجيه تهمة الاحتيال له، حيث قيل إنه طلب من مريضة بالسرطان عدم القيام بالعلاج الطبي في المستشفى، واللجوء له مقابل المال ليجعلها تعيش، وبعد وفاة المريضة، تقدمت والدتها بشكوى للشرطة ضده، متهمة إياه بالقتل الخطأ.

 

واعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، بيرلاند البالغ من العمر 83 عاما، صباح اليوم الأحد، في حي ميا شعاريم في القدس مع زوجته وأعضاء آخرين رفيعي المستوى في طائفة "شوفو بونيم" الأرثوذكسية المتطرفة.

Advertisements