Advertisements
Advertisements
Advertisements

كاريكاتير "معاريف" يجسد رعب نتنياهو من السجن

Advertisements
رسم الكاريكاتير
رسم الكاريكاتير
Advertisements

سخرت صحيفة "معاريف" العبرية، من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مجددًا فى رسم كاريكاتيرى، جسد اقتراب نتنياهو من الخضوع للمحاكمة بعد أن تنازل الأسبوع الماضى عن المطالبة بالحصانة من الكنيست، بعد أن لجأ الى ذلك للحيلولة دون محاكمته فى القضايا المتهم فيها المعروفة إعلاميًا بالملفات 1000 و2000 و4000.

وبات إقتراب نتنياهو من الخضوع للمحاكمة امرًا وشيكًا، خاصة بعد تقديم لائحة الإتهام ضده، فور تنازله عن طلب الحصول على الحصانة من الكنيست.

هذا وأشار الرسم الكاريكاتيرى، إلى أن زيارة نتنياهو لموسكو مؤخرًا، من أجل الإفراج عن الفتاة الاسرائيلية التى تدعى "ناعوم يشسخار" التى تم اتهامها قبل عشرة اشهر، بحيازة مواد مخدرة، وتقرر حبسها لمدة سبع سنوات، إلا أنه تدخل هو وزوجته "سارة" لدى الرئيس الروسى فلاديمير بوتين من أجل العفو عنها.

وجسد الرسم ساخرًا رعب نتنياهو من إمكانية دخوله السجن، وصوره وهو يهاتف المتهمة الاسرائيلية من خارج السجن، وهو يقول لها "انا فى الخارج.. هل من الممكن أن تخرجى لى.. لأن إمكانية الدخول لك الى السجن أمر لا يناسبنى على الإطلاق".

Advertisements