وزير النقل يطالب عمال ورش أبوزعبل بزيادة الإنتاج (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
طالب وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، عمال ورش أبوزعبل الإنتاجية المتخصصة في عمرة وصيانة عربات الدرجة الثالثة وعربات البضائع بضروة الاهتمام بعمليات ضبط الجودة خاصة وأن الورشة من أهم الورش الانتاجية والعمل على مدار الساعة لزيادة إنتاجيتها.

وطالبهم الوزير بتجميع الخردة وتصنيفها بشكل دقيق ومستمر لزيادة العوائد المادية، مشددا على عدم خروج أي عربة من الورش إلا بعد التأكد من الحالة الفنية لها.

وتفقد الوزير المركز الطبي للسكك الحديدية بأبوزعبل ووجه بالتطوير الفوري للمركز لتقديم خدمة مميزة للعاملين وإمداده بأطباء في مختلف التخصصات وباحدث الأجهزة الطبية، وذلك في إطار المخطط الشامل لهيئة السكة الحديد، لتطوير كافة المراكز الطبية التابعة لها في المحافظات المختلفة خاصة وأن العنصر البشري يعتبر أحد أهم عوامل نجاح منظومة السكك الحديدية.

وتفقد وزير النقل أيضا، ورش تصنيع قطع الغيار وأقسام العمرات المختلفة لعربات الركاب والبضائع وورش المسابك، لمتابعة أعمال التطوير التي تمت بالورشة بعد الانتهاء منها والتي شملت تطوير شبكة الكهرباء وتطوير أعمال الإنذار وشبكة إطفاء الحريق وهدم وإعادة انشاء بعض المبانى القديمة وإنشاء عدد من المبانى الجديدة وتجديد وتطوير الهناجر المختلفة بالورشة وإنشاء هناجر جديدة وكذلك رفع كفاءة الطرق المختلفة بالورشة. 

أكد الوزير على أهمية تتفيذ خطة تطوير كل ورش السكة الحديد سواء الخاصة بعربات الركاب أو البضائع أو الجرارات وتعظيم الاستفادة من كل الإمكانات المتاحة بها، مع توفير كل المعدات والأجهزة وقطع الغيار اللازمة لأعمال الصيانة لزيادة الإنتاجية والإتاحية الخاصة بالجرارات وعربات الركاب والبضائع، لتحسين الخدمة المقدمة لجمهور الركاب لافتا إلى أنه تم تجهيز بعض ورش السكة الحديد للتعاون مع الشركات العالمية في إعادة تأهيل الجرارات العاملة ضمن الأسطول الحالي، وكذلك التي يتم توريدها، حيث تشرف تلك الشركات على عمل العمرات في ورش السكة الحديد بقطع الغيار الأصلية وبأيدي العمالة المصرية، مع تدريب العاملين المصريين ونقل الخبرات إليهم لتوفير العملة الصعبة والوقت، مشيرا إلى أن ورشة التبين تعتبر نموذجا رائدا في هذا المجال. 

وأوضح وزير النقل أن هناك مخطط شامل للموقف الحالي للمعدات والأجهزة وقطع الغيار واحتياجات كل ورشة سواء ببناء ورش جديدة بها أو تدعيمها بالمعدات أو الأجهزة أو بقطع الغيار الأصلية، مؤكدا الدعم الكامل من القيادة السياسية والحكومة لتطوير كل الورش ومنظومة السكة الحديد بما يعود إيجابيا على الخدمة المقدمة للركاب مضيفا أنه فيما يخص أسطول العربات، فإن الوزارة تسير في اتجاهين متوازيين الأول يتمثل في تحسين وتطوير الأسطول الحالي حيث تم الانتهاء من تطوير عدد 88 عربة مشروع، وتطوير عدد 200 عربة ركاب، مع مصنع سيماف وتم الانتهاء من تطوير 50 عربة إسباني ضمن مشروع تطوير 90عربة إسباني بورش أبوراضي للسكك الحديدية والثاني تدعيم الأسطول بعربات جديدة تساهم في تقديم خدمة مميزة للركاب، حيث تم التعاقد على 1300 عربة جديدة للركاب مع ترانسماش الروسية والتعاقد على 6 قطارات مع تالجو الإسبانية.

مضيفا أنه بالنسبة لعربات البضائع فتم استلام عدد ( 75 عربة) ضمن التعاقد المبرم مع مصنع سيماف لتوريد (140 عربة) بضائع كما سيتم التعاقد على 160عربة بضائع أخرى كمرحلة ثانية بالغضافة إلى أنه سيتم التعاقد على 75عربة لنقل الغلال خاصة مع اهتمام وزارة النقل بتعظيم نقل البضائع عبر السكك الحديدية لتخفيف الأعباء على الطرق وزيادة موارد الهيئة المالية.

جدير بالذكر أن الورش المقامة على مساحة 67 فدانا والتي تقوم بعمل من 15: 20 عمرة عمومية لعربات الدرجة الثالثة للركاب وعمل 40 عمرة مختلفة لعربات البضائع كما تقوم بإنتاج من 10: 12 ألف لقمة فرامل شهريًا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا