بعد تفشي "كورونا".. فيروس جديد يظهر في الصين

بوابة الفجر
في الوقت الذي يتزايد فيه عدد الوفيات بفيروس كورونا، أعلنت السلطات في الصين عن عدوى خطيرة أخرى، حيث اكتشفت سلالة جديدة من فيروس H5N1، المعروف باسم أنفلونزا الطيور.

وقالت وزارة الزراعة الصينية، اليوم الأحد، إن سلالة جديدة لأنفلونزا الطيور H5N1 تفشت في مقاطعة هونان، لكنها أكدت أنه لم يتم تسجيل أي حالة من حالات التعرض البشري، حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك".

وأضافت وزارة الزراعة في بيان لها: "اندلعت أنفلونزا الطيور الناجمة عن فيروس H5N1 الشديد الإمراض في مزرعة في منطقة شوانغكينغ بمدينة شاويانغ بمقاطعة هونان"، موضحة، أن المزرعة المصابة بها ما يقدر بنحو 7850 رأس دواجن وأن حوالي 4500 طائر ماتوا من المرض.

وأفادت التقارير، أن السلالة الفيروسية لـ H5N1 قد قتلت العشرات في جميع أنحاء العالم خلال العقود القليلة الماضية. وتم الإبلاغ عن تفشي مرض أنفلونزا الطيور في 2009-2010 ومرة ​​أخرى في 2013-2014. في المرتين، بذلت منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي جهودًا متضافرة لاحتواء انتشار العدوى الخطيرة.

ووفقًا للعاملين الطبيين، فإن أنفلونزا الطيور - التي اكتشفت لأول مرة بين أنواع الطيور في جنوب شرق آسيا - هي نوع شديد العدوى من فيروس الأنفلونزا يمكن أن ينتقل بسهولة بين البشر.

على عكس الوباء الحالي لفيروس كورونا في ووهان، ومع ذلك، فإن ما يسمى أنفلونزا الطيور يمكن علاجه حيث طورت منظمة الصحة العالمية لقاح ضد هذا النوع من العدوى.

مقاطعة هونان هي منطقة مجاورة لمقاطعة هوبي - مركز فيروس كورونا في ووهان - وشهدت مؤخرًا ارتفاع عدد القتلى إلى 304 مع 13983 شخصًا تحت العلاج المكثف.
وفقًا لأحدث البيانات، يبلغ إجمالي عدد حالات التعافي 331 حالة.

تم اكتشاف ما يسمى بفيروس ووهان التاجي لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين في ديسمبر 2019. وانتشر المرض منذ ذلك الحين في جميع أنحاء الصين القارية وخارجها، مع تسجيل حالات جديدة في 20 دولة أخرى على الأقل.

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن الفيروس التاجي في ووهان يمثل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا.

عززت السلطات في جميع أنحاء العالم تدابير لاحتواء انتشار العدوى عن طريق تعليق حركة النقل الجوي مع البر الرئيسي للصين، وفحص المسافرين أو عزلهم حتى مع آثار بسيطة تشبه أعراض الإنفلونزا.