الرئيس الصيني: نواجه تحديًا كبيرًا بشأن فيروس كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
صرحت الحكومة الصينية أنه سيتم تعليق المجموعات السياحية، الدولية وتوقف الحافلات المكوكية بين المقاطعات اعتبارًا من اليوم الأحد في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا القاتل.

وأعلن الرئيس "شي جين بينج"، متحدثًا في اجتماع لقيادة الحزب الشيوعي أن بلاده "تواجه الوضع الخطير المتمثل في الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد"، ولكن البلاد "ستتمكن بالتأكيد من الفوز في المعركة"، مضيفًا: "الحياة لها أهمية قصوى"، وفقًا لوسائل الإعلام الرسمية.

وحتى اليوم الأحد، يُعتقد أن حوالي 1975 شخصًا مصابون، مع الإبلاغ عن 56 حالة وفاة على الأقل. وأفادت الأخبار الرسمية الصينية أن حوالي 324 شخصًا في حالة حرجة.

ويُعتقد أن الفاشية نشأت في مدينة ووهان بشرق الصين وانتشرت في العديد من البلدان الأخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، وفرنسا، واليابان، وأستراليا.

وأعلن أكبر مسؤول في هونغ كونغ "كاري لام" حالة طوارئ في المدينة، وأغلقت وسائل النقل والمدارس والجامعات، وتم الإبلاغ عن خمس حالات إصابة بالفيروس في هونغ كونغ، بينما يشتبه في إصابة 122 شخصًا آخرين بالفيروس.

ويأتي الإغلاق في الوقت الذي يحتفل فيه العديد من سكان هونغ كونغ بالعام القمري الجديد وسط توترات مستمرة بعد سبعة أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وتوقفت الرحلات الجوية، ورحلات السكك الحديدية عالية السرعة بين هونج كونج ووهان، في حين ستظل المدارس والجامعات مغلقة حتى 17 فبراير.

وقال لام إنه سيكون من غير العملي إغلاق جميع الاتصالات مع الصين القارية، ولكن الغاء جميع الزيارات الرسمية القادمة.

وأضافت "أحث جميع المواطنين على أن يظلوا متحدين لمحاربة الوباء لحماية صحة وسلامة جميع سكان هونج كونج".

وفي ووهان، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 2000 حالة إصابة ووفيات، وتم حظر استخدام السيارات وتقييد النقل إلى الخارج حيث تهدف الصين إلى عزل الفيروس.

وأعلن المسؤولون الصينيون يوم السبت أن ووهان تبني أيضا مستشفى مؤقتا آخر بسعة 1000 سرير للتعامل مع الأزمة التي ستستكمل في 3 فبراير.

وسيتم تصميمها على غرار مستشفى السارس الذي تم بناؤه في غضون ستة أيام في بكين عام 2003 أثناء تفشي مرض السارس القاتل.

وأعلنت الولايات المتحدة أيضا يوم السبت أنها استأجرت طائرة لنقل مواطنين أمريكيين من ووهان إلى الولايات المتحدة. وسوف تحمل الرحلة حوالي 230 شخصًا، بمن فيهم الدبلوماسيون وعائلاتهم والمواطنون الخاصون.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الرحلة الجوية ستؤجل المواطنين الأمريكيين يوم 28 يناير من ووهان إلى سان فرانسيسكو، محذرة من أنه ستكون هناك "سعة محدودة" للمواطنين العاديين.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا