مدير سابق بإدمان العباسية: "الصحة" تفتح المجال لغير المتخصصين

الدكتور عبد الرحمن حماد
الدكتور عبد الرحمن حماد
أكد الدكتور عبد الرحمن حماد مدير وحدة الإدمان بمستشفى العباسية سابقا، أن قوانين علاج الإدمان في مصر بحاجة إلى تعديل، حيث ينص القانون على أن المدمن يجب أن يوقع بالموافقة في أثناء دخوله المستشفى الحكومي، مما يتنافى مع طبيعة مرض الإدمان من الأساس والذي يكون في بعض الأحيان المدمن فاقد السيطرة على نفسه.

وأوضح حماد في تصريحات خاصة إلى "الفجر" أن هذه الثغرة القانونية تفتح المجال أمام الأماكن العلاجية غير المرخصة والتي تقوم في الأساس تحت إشراف مدمنين سابقين، حيث يلجأ أهالي المدمنين إلى تلك الأماكن التي تتوفر فيها خدمات شحن المرضى رغمًا عن إرادتهم والتي تكون تكلفتها أقل من المستشفيات الخاصة الخاضعة للإشراف الطبي.

كما أشار إلى أن وزارة الصحة تضع عراقيل للأطباء لإنشاء مراكز علاجية أبرزها ترخيص العلاج الحر والذي يشترط أن تقام المصحة على مبنى إداري وهو أضعاف ثمن المبنى السكني، ويفتح المجال أمام المراكز غير المرخصة.

وأوضح حماد، أن صندوق مكافحة الإدمان ناقش مؤخرًا قانون؛ لتسهيل إجراءات العلاج الخاصة ولكن لم يتم اعتماده حتى الآن. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا