"كان بيحضر عفاريت".. مفاجآت حول انتحار شاب أفريقي بالجيزة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
كشفت تحريات رجال مباحث الجيزة، عن أن الشاب الإريتيري الجنسية المنتحر شنقا داخل شقته بمنطقة فيصل، كان يعاني من مرض نفسي، وبسؤال أصدقائه المقيمين معه بالشقة سكنه، قرروا "كان بيحضر عفاريت لغاية لما اتجنن".

وأقدم شاب إريتيري الجنسية، على الانتحار شنقا داخل شقته في فيصل، نطاق قسم شرطة الهرم، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العميد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم، بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة، بالعثور على جثة شاب داخل شقته بمنطقة فيصل، نطاق القسم.

وانتقلت قوة أمنية لمكان البلاغ برئاسة المقدم محمد الصغير رئيس وحدة مباحث القسم ومعاونه الرائد إسلام السيد، وعثر على جثة شاب يرتدي كامل ملابسه، ومعلق من رقبته، بـ"ماسورة الستارة"، ولا يوجد بالجثة أي إصابات سوي حز حول الرقبة.

وتوصلت تحريات العقيد أيمن الشرقاوي مفتش مباحث الهرم، إلى أن المتوفى يدعى "أمان.م.س.أ"، 28 سنة، إريتيري الجنسية، وكان يقيم بالشقة محل الواقعة صحبة عدد من أصدقائه من دولتي "إريتريا، السودان"، وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بإخطار مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولي التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا