Advertisements
Advertisements
Advertisements

بكري يطالب برد اعتبار قيادات الشرطة بعد اتهامهم فى 25 يناير

Advertisements
الإعلامي مصطفى بكري
الإعلامي مصطفى بكري
Advertisements
طالب الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، برد الاعتبار إلى قيادات الشرطة بعد اتهامهم فى 25 يناير 2011 بالتزامن مع عيد الشرطة، مشيًرا إلى أن الشعب في 2011 خرج رافضًا الاستبداد والفساد وهذه حقيقة ولكن هناك تأمر منذ البدايات الأولى لدفع الشعب المصري لإسقاط الدولة المصرية.

وأوضح "بكري"، خلال تقديمه برنامج "حقائق وأسرار"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الجمعة، أن جماعة الإخوان بالتعاون مع من يسمون أنفسهم نشطاء الذين تم تدريبهم بالخارج كانوا ينفذون أجندة تم وضعها منذ 2004؛ وقاموا بالسعي لأحداث حالة من الاحتقان المجتمعي بهدف إسقاط الدولة.

وتابع عضو مجلس النواب: "المؤامرة استهدفت كل جندي وضابط وأسر ضباط الشرطة"، مطالبًا بتكريم أفراد الشرطة المصرية الذين أصيبوا خلال عملهم المهني وجري محاكمتهم أمام القضاء على مدار سنوات، معلقًا: "كل ذلك تسبب لهم في آلم نفسي".

Advertisements