Advertisements
Advertisements
Advertisements

المكان حلو ونظيف.. "الفجر" ترصد آراء الجمهور بمعرض الكتاب (صور)

Advertisements
جمهور معرض الكتاب
جمهور معرض الكتاب
Advertisements
افتتح معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51، أبوابه أمام الزوار بالأمس، على أن ينتهي يوم الثلاثاء الموافق 4 فبراير المقبل.

وتجولت عدسة "الفجر" داخل مركز مصر للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس لرصد آراء الجمهور،  عن تنظيم المعرض ومقارنته بمعرض مدينة نصر، حيث أجمعوا على أنه منظم ويليق بمكانته كثاني معرض على مستوى العالم بعد "فرانكفورت".

"آية مصطفى"، إحدى المشاركات في المعرض، قالت إنها تحرص على الحضور كل عام بمدينة نصر، ولكنها تغيبت العام الماضي نظرا لنقله إلى مكان آخر، وتأتي للاطلاع على الكتب والروايات الجديدة، بالإضافة إلى مشاركة أطفالها في النشاطات والحفلات المتنوعة، وعن المقارنة بين معرض مدينة نصر والحالي أكدت أن المكان الجديد منظم، ودورات المياه نظيفة وأفضل من المقر القديم.

أما "محمد الفقي" فقد جاء من محافظة المنوفية إلى القاهرة، للمشاركة في المعرض، مؤكدا أنه كل عام يحرص على التواجد وحضور الفعاليات والأنشطة المختلفة، نظرا لاهتمامه الدائم بالشعر، متابعا: "التنظيم والتصميم رائع، ومن السهولة الوصول لمكان داخل المعرض لكن الصعوبة في الوصول إلى مكان المعرض بالتجمع الخامس"، مشيرا إلى أن المكان القديم أفضل من حيث المسافة، وأن مشاركة الأقاليم ضعيفة حيث لا يوجد تسويق للمعرض بالمحافظات.

"زين العابدين" أحد المترددين على المعرض منذ صغره يسرد تجربته إلى "الفجر" خلال مراحل عمره المختلفة، مؤكدا أنه عاشق للقراءة منذ صغره وأنه ملازم للكتاب ورائحته ولونه فهو صديقه المفضل، وأن القراءة تنمي الشخص وتعطيه عمر فوق عمره، متابعا أنه ليس من هواة "فيسبوك" فهي مواقع تباعد اجتماعي.

وأضاف أنه يشارك كل عام في المعرض ويأتي برفقة زوجته خصيصا للكتب الدينية، أما أولاده الكبار يأتون للروايات أما الصغار فيحبون قصص الأطفال كـ"ألف ليلة وليلة، سندباد، كليلة ودمنة"، مشيرا إلى أن الفضل يرجع لزوجته في حب أولاده للقراءة، معبرا عن صعوبته حاليا في حفظ المكتبات التي اعتاد عليها لكن أكد أنه مع الوقت سيحفظ الأماكن كما كان بالمعرض القديم.

ويحمل المعرض هذا العام شعار "مصر - إفريقيا.. ثقافة التنوع"، ويأتي بمشاركة 40 دولة بزيادة ٥ دول عن الدورة السابقة، وتحل دولة السنغال ضيف شرف على الدورة الـ51.

ووقع الاختيار على الدكتور جمال حمدان شخصية العام، ويشارك في الدورة، 808 أجنحة عرض، بزيادة 86 جناح عرض عن العام السابق، إلى جانب 900 دار نشر إضافة إلى 41 مكتبة من سور الأزبكية، تضم فعاليات المعرض 3502 فعالية ثقافية وفنية متنوعة.

Advertisements