Advertisements
Advertisements
Advertisements

أرملة المقدم مصطفى عبيد تشكر "الداخلية": تهتم بكل طلباتنا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قالت آيات عبدالفتاح، أرملة الشهيد مصطفى عبيد، إن زوجها الشهيد كان يحب عمله جدا، ويعتبره رقم واحد في حياته، لافتة إلى أن ليلة استشهاده كان قد أنهى عمله وعائدا إلى المنزل، ولكن تم استدعاؤه في الطريق ليفحص بلاغ قد وصل إليهم.
وأشار "آيات"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الجمعة، إلى أن الشهيد عبيد لم يتردد في العودة مرة أخرى، حيث تمكن من فك عبوتين ناسفتين، ولكنه استشهد بسبب انفجار العبوة الثالثة، مؤكدة أنها فخورة أنها زوجة شهيد، وكذلك أبناءه فخورين به.
وأضافت أرملة الشهيد مصطفى عبيد، أن لديهم طفلين إحدهما يبلغ 7 سنوات، والآخر 4 سنوات، مؤكدة أن وزارة الداخلية تهتم بكل طلباتهم، معلقة: "هما دايما معانا".
Advertisements