Advertisements
Advertisements
Advertisements

أرملة أحد الشهداء: الرئيس مكانش عايز يسيب ابني في احتفال الشرطة

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
قالت مروة، أرملة الشهيد رامي هلال، إن آخر مرة تحدثت فيها إلى زوجها كانت قبل استشهاده بنحو ساعتين، لافتة إلى أنها لم تكن تعلم أن زوجها في مهمة، وعندما علمت بتفجير الدرب الأحمر استبعدت أن يكون زوجها ضمن العملية.

وأشارت "هلال"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "الغد"، اليوم الجمعة، إلى أن استشهاد زوجها كان صدمة كبيرة عليها، معربة عن سعادتها بتكريمها أمس في احتفالية عيد الشرطة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، معقبة: "إحساس لا يوصف".

وأعربت أرملة الشهيد رامي هلال، عن سعادتها بإصرار نجلها علي على الوقوف بجانب الرئيس السيسي، مضيفة: "علي مكنش عايز يسيب الريس، ولا الريس كان عايز يسيبه".
Advertisements