Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على النبي "عوبديا".. ولماذا تحتفل به الكنيسة

Advertisements
النبي عوبديا
النبي عوبديا
Advertisements
تحيي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بقيادة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الجمعة، تذكار نياحة (رحيل) النبي عوبديا.

وبحسب كتاب التاريخ الكنسي (السنكسار)، فإن النبي عوبديا هو أحد انبياء العهد القديم، والذي كانت نبوءته في عام ٥٨٤ قبل الميلاد، وهو رابع الأنبياء الصغار الإثنى عشر بعد سقوط أورشليم، ويقال أنه بسبب تحالُف بنى آدوم مع البابليين أنذرهم النبي بأنهم سوف يُدانون من الله، وهددهم بالخراب والدمار، كما تنبأ برجوع اليهود من السبي.

يُذكر أن النبي عوبديا له سفر في العهد القديم يتألف من إصحاح واحد، ونبوءته تخص كل نفس متكبّرة، وأيضًا النفس الشامتة بسقوط الآخرين.
Advertisements