Advertisements
Advertisements
Advertisements

مايكروسوفت متهمة بتسريب بيانات 250 مليون شخص

Advertisements
مايكروسوفت
مايكروسوفت
Advertisements
تعرضت شركة مايكروسوفت العالمية المتخصصة في علوم الحاسب والتقنيات الحديثة، لخطأ في قاعدة البيانات الخاصة بها، مما أدى إلى تسريب معلومات لـ250 مليون شخص مستخدم لخدمات شركة مايكروسوفت.

قام بوب دياتشينكو الباحث الأمني وموقع Comparitech، بالكشف عن طفرة وثغرة في قاعدة البيانات الخاصة بشركة مايكروسوفت، التي عرضت بيانات الملايين من الأشخاص للإختراق، يوم 29 ديسمبر الماضي، حيث وصل عدد العملاء الذين وقعت بياناتهم في دائرة الخطر إلى 250 مليون.

حيث قامت الشركة على
إغلاق قاعدة البيانات وحل المشكلة بعد يومين فقط من اكتشاف الثغرة، كما وزعمت أنها لم تجد أي دليل على إساءة استخدام تلك البيانات.

القاعدة كما أفاد الموقع تضممت سجلات محادثة تعود لعام 2005 بين ممثلي الدعم الفني لمايكروسوفت والعملاء الذين لم يقتصروا على منطقة محددة بل لمناطق متفرقة من العالم.

وأفاد Comparitech إلى أن القاعدة لم تكن محمية بكلمة مرور وقد شلمت البيانات المسربة عنوان البريد الإلكتروني وعناوين IP حيث كانت محفوظة في نصوص عادية غير مشفرة، مما يجعل احتمالية استخدامها في عمليات الاحتيال والتصيد الإلكتروني أمرًا واردًا بانتحال شخصية موظفي خدمة العملاء للشركة.

واعتذرت شركة مايكروسوفت لجميع عملائها عن الثغرة التي كانت ستؤدي إلى إختراق بيانتهم، وتؤكد أنها تتعامل مع هذة الثغرات بجدية للحفاظ على سرية بيانات جماهيرها، وأكدت شركة مايكروسوفت على أنها أرسلت إشعارات تنبيه للإشخاص الذين تسربت بيانتهم.

ويذكر أن هذا التسريب هو الثاني لشركة مايكروسوفت خلال 6 أشهر، وضحة أن هناك بعض من القراصنة الذين يستخدمون بيانات موظفي خدمة الزبائن لاختراق حسابات عملائها.
Advertisements