Advertisements
Advertisements
Advertisements

المقرحي: ما قام به الأمن الوطني يؤكد كذب ما ينشر بمواقع التواصل

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أشاد اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، بما أعلنت عنه وزارة الداخلية منذ قليل بشأن ضربة استباقية إجهاض مبكر لتخطيطات العصابة الإرهابية، مؤكدا أن تلك العصابات لا تعي ما تعمل، ودائمًا ما تستغل الأحداث المبهجة في البلاد سواء احتفالات بعيد الشرطة أو نصر أكتوبر أو رأس العام أو عيد القيامة لارتكاب الأعمال الإرهابية بهدف إثبات تواجدها وهذا أمر غير حقيقي.

وأوضح "المقرحي"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأربعاء، أن الجماعة الإرهابية انحصرت بشكل كبير، وهي عصابة تمول من الخارج وتزاحمها في التمويل دولتي قطر وتركيا، وتقوم من خلال منابرها الإعلامية في تركيا وقطر ولندن ببث السموم لإخلال الشعب من خلف دولته.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن الشعب المصري لفظ هذه العصابة الإرهابية والقلة الباقية منها تعمل على تجنيد الشباب المغرر بهم الذين ليس لديهم إدراك كافي أو معلومات كافية عن ما تقوم به الجماعة الإرهابية من خلال بعض الإغراءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشددًا على أن أغلب الأشياء الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي كذب وافتراء، وما قام به جهاز الأمن الوطني المصري أكبر دليل على ذلك.
Advertisements