Advertisements
Advertisements
Advertisements

حسن البارودي.. أحبت ام كلثوم صوته ووصل للعالمية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements


أحد عمالقة الفن ورواده، تميز بصوت وأداء مقنع، ولد في القاهرة وظهرت مواهبته التمثيلية في فرق المسرح المدرسي، إنه شيخ الفنانين العملاق حسن البارودي ممثل الروائع الذي وصل للعالمية ونال صوته إشادة الجميع،وحصل على العديد من الجوائز، منها وسام الفنون سنة 1959، وجائزة الدولة التشجيعية فى العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1962،وهو من مواليد 21 يناير 1890، وتوفى في 18 يناير 1974.

بدايته
اسمه بالكامل حسن محمود حسانين البارودى، وترتيبه الثاني بين إخوته، تعلم الفنان حسن البارودي فى مدرسة الأمريكان فكان موقف للغة الانجليزية إضافة الفنانة للغة العربية، وبدأ حياته العملية كمترجم بشركة توماس كوك للسياحة ، اما حياتة الفنية فبدأها عندما التحق بفرقة حافظ نجيب المتجولة، وظل يتنقل بين الفرق المسرحية ومنها فرقة يوسف وهبي التي عمل فيها حوالى 20 عامًا كما عمل لسنوات مع فرقة المسرح القومي ومن مسرحياته "غادة الكاميليا"، "ملك الحديد"، "البؤساء".

أفلامه السينمائي

لم يقتصر عطاء الفنان حسن البارودي فقط على المسرح إنما له عدد من الأفلام الرائعة كأفلام وكادوار له فيها من تلك الأفلام "الشيماء"، "الحرام"، "زقاق المدق"،"وإسماعيل ياسين في البوليس"، "الفتوه"،"صراع في النيل"، "لحن الوفاء"، "بلال مؤذن الرسول"،" باب الحديد"،"الزوجة الثانية"،"الطريق"،" أمير الدهاء"،"حسن ونعيمة"،"الافكاتو مديحة"،"جعلونى مجرما"،"هجرة الرسول"،"درب المهابيل"،"الشيماء"،" جريمة حب"،"رسالة إلى الله"،"الأم القاتلة"،"أقوى من الحب"، وآخر فيلم شارك فيه هو فيلم"العصفور" ليوسف شاهين.

وصوله العالمية

كان بإتقان حسن البارودي الانجليزية دور في وصوله للعالمية فى نهاية الخمسينات، حيث جاء الممثل شارلتون هيستون ومعه المنتج يبحثون عن ممثل عربى بمواصفات خاصة للمشاركة فى فيلم "الخرطوم"، وبعد بحث تم اختيار الفنان الكبير حسن البارودى وفوجئوا بأنه يتقن اللغة الإنجليزية ، ليشارك بعد ذلك في فيلمين أجنبيين آخرين هما فيلم «ثلاث قصص مصرية»، والفيلم الألمانى «روميل يغزو القاهرة".

شهادات لصوته المميز 

امتلك الفنان حسن البارودي صوت مميز شهد له المثيرين بذلك حتى منذ وقت دراسته حيث اختاره مدرس اللغة العربية ليلقى كلمة أمام سعد زغلول وبعدما انتهى من الخطبة ناداه سعد باشا، وقال له "صوتك حسن مثل اسمك ومؤثر وقوى ومقنع".
كذلك شهدت له ام كلثوم وقالت أنه من أحب أصوات الممثلين إليها فعندما سألوها عن أكثر صوت يعجبها من الممثلين، قالت: «حسن البارودى يغنى على المسرح بصوته وتعبيراته"، كما قال عنه المخرج الأمريكى "جورج راتوف"إن صوته يساوى مليون جنيه ".

أشهر أدواره وجمله

كما ساعد حسن البارودي صوته في أداء أدوار ساعده أيضا أداءه المقنع، فهو مثل دور الطيب ودور الشرير ودور المنافق ودور الحكيم ودور البخيل واقتنعنا به في كل الأدوار وصارت جمله في أفلامه عالقة بالذاكرة لنتذكر جميعا جملته في فيلم"باب الحديد" حين قال"تعالى يا قناوي هجوزك هنومة"، وجملته في فيلم"الزوجة الثانية " عندما ظهر في دور تاجر الدين المنافق"وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم يا أبو العلا".
Advertisements