"الصحة العالمية": سلالة جديدة من "كورونا" السبب في تفشي الوباء بووهان الصينية

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت السلطات الصينية ومنظمة الصحة العالمية، أن سلالة جديدة من فيروس كورونا هي السبب وراء تفشي الالتهاب الرئوي في مدينة ووهان بوسط البلاد، والتي انتشرت قبيل حلول العام القمري الجديد، وهو أكبر مهرجان في البلاد.

وحسب "رويترز"، قال بعض الخبراء، إنه قد لا تكون السلالة قاتلة مثل سلالات فيروس كورونا الأخرى مثل متلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، التي أودت بحياة حوالي 800 شخص في جميع أنحاء العالم خلال تفشي الوباء في 2002/2003 الذي نشأ أيضًا من الصين. لكن لا يُعرف الكثير عن الفيروس الجديد، بما في ذلك مصدره ومدى سهولة انتقاله بين البشر.

ووفقًا لـ"رويترز"، فإنه اعتبارا من اليوم 20 يناير، هناك أكثر من 200 حالة مؤكدة لمرضى الالتهاب الرئوي الناجم عن سلالة جديدة من فيروس كورونا. وشملت أعراضهم الحمى والسعال وصعوبة التنفس. ومن بين 198 مريضًا في ووهان نفسها، توفي ثلاثة و 25 شفي.

وتشمل الحالات الجديدة ثلاثة مرضى خارج ووهان، من بينهم اثنان في بكين، في أول حالات انتشار الفيروس إلى مدن صينية أخرى.

أبلغت كوريا الجنوبية اليوم الاثنين 20 يناير، عن إصابة جديدة بالفيروس على مسافر صيني من ووهان. أبلغت تايلاند عن حالتين مؤكدتين من الفيروس، وكلاهما سائحان صينيان من ووهان.

وأكدت اليابان أيضًا حالة واحدة لمواطن ياباني زار ووهان.

وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية، في بيان، يوم الاحد 19 يناير، إن مصدر الفيروس لم يتم العثور عليه وأن مسار انتقاله لم يتم تحديده بالكامل.

يرتبط تفشي المرض بقوة بسوق المأكولات البحرية في ووهان، لكن بعض المرضى الذين تم تشخيصهم بفيروس كورونا الجديد ينكرون تعرضهم لهذا السوق.

وقال مسؤولو الصحة، إنه لا يوجد دليل واضح على انتشار الفيروس بسهولة من شخص لآخر، لكنهم لا يستطيعون استبعاد إمكانية انتقال العدوى من إنسان لآخر.

أصدرت سلطات بلدية ووهان في 15 يناير معلومات عن زوجين متزوجين مصابين بالفيروس. الزوج، الذي مرض أولاً، عمل في السوق لكن الزوجة أنكرت أي تعرض للسوق المعني.

لم تذكر السلطات صراحةً ما إذا كانت هذه حالة انتقال من إنسان إلى آخر.