ما بين الجنة والنار .. كلمة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
تحياتي لك استاذة نيفين .. ارجو ان اجد حلا لديك وباقي الزملاء وايضا القراء ..

المشكلة باختصار .. انا متزوجة واقيم في بيت عيلة وطبعا ممكن لكم جميعا ان تتصوروا مشاكل بيت العيلة واولها مع حماتي .. الصراحة في بداية زواجي كنت اتحمل تصرفاتها من اجل زوجي لانه رجل كريم وطيب ويحبني كثيرا .. ومتفقين والحمد لله .. لكن والدته تتحكم في كل من هم يسكنون المبني بشكل غريب وتتدخل في الصغيرة قبل الكبيرة .. لدرجة انها بدآت تتدخل ماذا ارتدي وبماذا اجلس في البيت وتوبخني طول الوقت علي ترتيب ونظام بيتي بالرغم من ان زوجي راضي بكل هذه التفاصيل .. احيانا ابلغ زوجي بالمشكلات التي تصنعها واحيانا اقول طالما في استطاعتي حلها بدونه لا داعي لاشغاله بما يكره او يغضب .. مرت السنوات ونحن علي نفس الحال والغريب اني والحمد لله لا يوجد مشاكل بيني وبين زوجي كلها من امه سامحها الله .. وانا الان قدرتي علي التحمل اصبحت اقل من اول زواجي هذا بخلاف متابعتي لامي لانها ارملة وكبيرة في العمر وتحتاج مراعاة من نوع خاص .. والله العظيم اني احيانا افضل مراعاة حماتي قبل امي وحتي امي دوما توصيني عليها وتواسيني لاني اشتكي لامي كثيرا منها .. والحقيقة انا مليت من دور الطيبة والكتومة واتمني ان اعيش في راحة بال وهدوء مع زوجي واولادي .. صعب ان تنتهي حياتي بهذا الشكل ليس لدي اي استعداد نفسي علي المداومة علي دور زوجة الابن المخلصة .. تعبت جدا .. صحيح اعرف انها ام ويجب ان اعاملها بلطف لكن الكيل طفح اقسم بالله .. ماذا افعل في حماتي ؟

فضفضة
محررة الصفحة .. نيفين حجازي
مشكورة علي تقبلك تحمل اعباء ام زوجك .. لكنها في منزلة امك ايضا وهذا واجب صحيح ان التدخل كثيرا يفسد الاشياء الجميلة لكن يمكنك ان تحيدي الامور او تتجنبي علي قدر المستطاع الاختلاط الذي يؤدي الي خلاف .. واوصيكي مثل امك علي ام زوجك .. هذا ثواب عظيم وعلي قدر الضيق يكون الثواب لا تغضبيها منك تحت اي ظرف علي الاقل من اجل اولادك فالدنيا سلف ودين .. ويمكنك ايضا ان تقتسمي الوقت المخصص لها بينك وبين زوجك .. اقصد .. عيدي صياغة النظام فيما بينكما من جديد ومرة تلو الاخري ربما تتعود الحماة علي هذا .. ايضا لا تحاولي اظهار ضيقك من تصرفاتها فهذا سوف يزيد من عندها معك وبالتبعية ستسوء الامور كلها .. لي عندك طلب بعيدا عن ما كتبته لك .. هل في استطاعتك ان توجهي نيه تحمل والدك زوجك لله .. اقصد ان تكون نيتك لله وان يصبح تحملك لها جزء من زكاة اي شيء تتمنيه .. هل لك ان تفكري فيما اقترح ولعل هذا يزيد كفة ميزان حسناتك .. عندما ينوي الانساء شيء لله لا يشعر بتعبه او مشكلاته كما هو في الوضع العادي .. لان الله يعين الانسان عليه .. ارجوكي ان تفكري في اقتراحي لعله المخرج لك دنيا وآخرة باذن الله.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا