توقعات بإستمرار صعود البورصة بعد انحسار التوترات السياسية

بوابة الفجر


قال سيد أبو حليمة خبير أسواق المال، إن تصاعد التوترات الجيوسياسية بين أمريكا وإيران، عقب إغتيال الولايات المتحدة لقاسم سليماني قائد قوات فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية أدى لهبوط قوي للبورصات العالمية  الأمر الذي أثر سلبيًا على أداء البورصة المصرية في جلستي الأحد و الاثنين الماضيين، لتعاود البورصة ارتفاعها من جديدة بعد هدوء الأوضاع العالمية.


وتوقع الخبير في تصريحات إلى "الفجر"، استمرار صعود مؤشرات البورصة المصرية حتى جلسة غدٍ الاثنين، حيث أنه موعد الإنعكاس الزمني السلبي والذي توقع معه الخبير أيضاً حدوث جني أرباح مؤقت.


وعلى مستوي الأداء الفني، أوضح الخبير،  أنه خلال يوم الثلاثاء 31 من ديسمبر 2019 ، وصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية  الي مستوي 14092 نقطة، وهو إختراق كاذب للمقاومة 14060 نقطة ، وكان طبيعيا أن يهبط ويحدث جني أرباح ولكن كحد أقصي قرب الدعم 13696 نقطة ، ثم يحدث صعود ولكن الذي حدث هو إنهيار نتيجة الأحداث الجيوسياسية ، وبالتالي تم كسر 13169 نقطة المعروف بقاع محمد علي،  والذي تم كسره وهمياً بجلسة الإثنين حيث وصل المؤشر الي 13005 نقطة،  قبل أن يرتد ويصعد صعود قوي بجلسة الأربعاء والخميس متوقعاً الصعود بجلسة الأحد و جني أرباح للبورصة المصرية بجلسة الإثنين قرب المقاومة 13904 نقطة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا