Advertisements
Advertisements
Advertisements

نتنياهو يصدر تعليماته لوزراء الحكومة بعدم الحديث عن مقتل "سليمانى"

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أصدر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو المنتهية ولايته، تعليماته للوزراء بعدم الإدلاء لوسائل الإعلام المختلفة، بأى أحاديث صحفية، عن اغتيال قائد فيلق القدس "قاسم سليمانى"، وحذرهم من الحديث عن أى تفاصيل بشكل عام.

وبالأمس قرر نتنياهو قطع رحلته إلى اليونان قبل الإحتفال بمراسم التوقيع على اتفاقية مد أنبوب الغاز الطبيعي من إسرائيل إلى اليونان وقبرص، لتوصيل الغاز الطبيعي إلى أوربا، المعروفة بإتفاقية ميد أيست، والعودة إلى إسرائيل بعد علمه بإغتيال قاسم سليمانى.

وقبل اقلاع طائرته إلى إسرائيل، تطرق لواقعة الاغتيال وصرح لمجموعة من المراسلين، أن سليمانى تسبب فى مقتل العديد من المدنيين الأمريكيين الأبرياء، كما قام بتنظيم العديد من العمليات الهجومية الأخرى، معربًا عن دعمه لقرارات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.

وعلى الرغم من ذلك، تستعد إسرائيل بشكل جاد، لرد الفعل الإيرانى المتوقع، حيث أجرى وزير الدفاع الاسرائيلى "نفتالى بينت" امس الجمعة، تقديرًا مبدئيًا للاوضاع،فى اجتماع حضره رئيس الأركان العامة "افيفكوخفى"، وعدد من مسئولى وزارة الدفاع الإسرائيلية، وتقرر إغلاق مزار "الحرمون" المخصص للتزلج على الجليد فى مرتفعات الجولان، حتى إشعار أخر.

كما أصدر "بينى جانتس" رئيس الأركان الأسبق، والزعيم الحالى لحزب أزرق أبيض المنافس لبنيامين نتنياهو، بيانًا قال خلاله "إن مقتل سليمانى رسالة واضحة لكل قادة الارهاب فى العالم..وكما أننى لم اتردد فى شهر نوفمبر عام 2012 فى اغتيال رئيس اركان حركة حماس احمد الجعبرى..فمن الجدير فعل ذلك ضد كل من تتسبب أفعاله فى قتل الابرياء وزعزعة الاستقرار العالمى..واهنىء الرئيس الامريكى دونالد ترامب على قراره الشجاع ".

وتابع قائلًا "يا شعب إسرائيل لا توجد معارضة أو إئتلاف فيما يخص أمن ومصلحة الدولة وانا انتظر من كل قادة الدولة الامتناع فى احاديثهم عن التلميح بما يضر امن الدولة فى الوقت الحالى..ومن لا يستطيح كبح جماح نفسه فعليه ان يترك منصبه فى اسرع وقت ممكن".

كما تطرق زعيم حزب إسرائيل بيتنا المتطرف "أفيجدور ليبرمان قائلًا ان اغتيال سليمانى رسالة واضحة وصريحة لكل زعماء الارهاب فى العالم انتم المسئولون عما سيحدث لكم..ومقتل سليمانى سيجعل العالم اكثر هدوءًا يشع بالحياه والاستقرار".

Advertisements