Advertisements
Advertisements
Advertisements

أجراس وكاميرات.. "الفجر" داخل أول أتوبيس تجريبي يعمل بالكهرباء (فيديو)

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
في إطار سعي الدولة، لتطوير أسطول هيئة النقل العام، وتحويل جميع أتوبيسات الهيئة للعمل بالغاز الطبيعي والكهرباء بدلًا من السولار، للحد من استهلاك الوقود، واستخدام مركبات صديقة للبيئة، ومجهزة على الطراز العالمي.

أجرت "الفجر" جولة داخل أول أتوبيس يعمل بالكهرباء داخل محافظة القاهرة، والتي استلمته المحافظة منذ أيام، ليعمل تجريبا لمدة ثلاث أشهر، تمهيدًأ لتعميمه بالقاهرة الكبرى، وذلك لإنشاء طفرة كبيرة في هيئة النقل العام.

الجولة بدأت من أمام ديوان عام المحافظة بميدان عابدين، في أول تجول للأوتوبيس في شوارع القاهرة حتى ميدان عبد المنعم رياض بالتحرير بداية خط سيره، حيث لقى استحسان كثير من المواطنين خلال سيره في الشوارع، بسبب مظهرة الخارجي.

وفي بداية الجولة تحدثنا مع أحمد سيد سائق بهيئة النقل العام، والذي رصد لنا أهم ما يميز الأتوبيس، قائلًا "بأنه لا يصدر لا يصدر أي أصوات أو تلوث بيئي او ضوضاء، بالإضافة إلى أنه موفر بعيدًا عن السولار، ويحتوي على مكيف هواء".

ويبدأ خط سير الأتوبيس من محطة عبدالمنعم رياض بالتحرير متجهًا لشارع رمسيس مرورًا بنادي السكة وطريق المشير منتهيًا عن الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس".

وأوضح أن سعر تذكر الأتوبيس عشر جنيهات فقط، ويوفر حوالي 60% تقريبًا من تكاليف استهلاك السولار للأتوبيسات العادية.

ونوه "السائق" إلى مدة شحن الأتوبيس التي لا تتعدى النصف ساعة تقريبًا بتكلفة 200 جنيه، وتكفيه للسير لمسافة 200 كم، موضحًا بأنه يفقد 50% من شحنته مع نهاية الوردية اليومية.

وأشار إلى أن الأتوبيس يحتوي على 6 كاميرات مراقبة داخلية وخارجية، وخاصية الـGPS لتفريغها، بالإضافة إلى انخفاض مستوى الأتوبيس يمينًا بنسبة 60% من ارتفاعه، ويحتوي على "رامب" ليمكن ذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الكراسي المتحركة من الصعود بسهولة.

وخلال جولتنا، لحظنا أن الأتوبيس يحتوي على أجراس تنبيه للسائق لنزول الركاب، وأجراس مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة فضلًا عن امكانهم المدعمة بأحزمة أمان تلتف حوالين الجسم خلال الجلوس.

وأضاف أحمد سعيد سائق الأتوبيس الكهربائي، بأنه مجهز  بميكرفون داخلي مخصص للركاب، وشاشة عرض تيلفزيوني لمشاهد أي برامج أو أفلام.


Advertisements