شكرى يلتقي وزير الخارجية اليوناني لبحث الأزمة الليبية

بوابة الفجر
Advertisements

وصل وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس اليوم الأحد، إلى القاهرة، لإجراء محادثات ثنائية بشأن الأزمة الليبية.

وكان دندياس وصل إلى القاهرة قادما من مدينة بنغازي الليبي، حيث التقى رئيس الحكومة الليبية المؤقتة، عبد الله الثني.

وقد التقي دندياس نظيره المصري سامح شكري، في مطار القاهرة الدولي، وبحث معه تطورات الأوضاع في ليبيا.

ففي أواخر نوفمبر، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة طرابلس فايز السراج اتفاقيتين إحداهما لترسيم الحدود البحرية في المتوسط، والأخرى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري.

وأثار الأمر انتقادات دولية، ورفضا قاطعا من جانب مصر واليونان وقبرص.

وقد أجرت مصر واليونان خلال الأسابيع الماضية سلسلة مشاورات مكثفة بشأن الاتفاقين اللذين أبرمها أردوغان والسراج.

ولذا، فقد التقي شكري دندياس في مطلع ديسمبر الجاري، في القاهرة، حيث أكدا أن الاتفاقين يفقتقران إلى الشرعية.

من جانبها، أكدت مصر أنه لا يمكن للسراج إبرام معادهات دولية، إذ أن اتفاق الصخيرات الذي لا يخوله صلاحية عقد اتفاقيات دولية.

وعلي صعيد آخر، فقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن رفضه التام للاتفاقيتين، وقال إن مذكرة ترسيم الحدود البحرية تنتهك حقوق السيادة الخاصة بدول أخرى، ولا تتوافق مع القانون البحري، ولذلك لا يمكن لها أن تكون ذات تبعات قانونية بالنسبة للدول الأخرى.

كما انضمت الولايات المتحدة إلى جانب الأوروبين، معربتاً عن انزعاجها من اتفاق أردوغان والسراج، فيما شددت موسكو على أنها قلقة من احتمال نقل قوات تركية إلى ليبيا، وفقا للاتفاق.

 

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا