تعرف على المنصة الإلكترونية لمشروع "مودة" وأهم خدماتها

مودة
مودة
أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، المنصة الإلكترونية للمشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية وتأهيل الشباب المقبلين على الزواج (مودة)، أمس، خلال مشاركته في جلسات منتدى شباب العالم.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعى، غادة والي، إنه لشرف كبير أن يطلق رئيس الجمهورية، المنصة الإلكترونية لمشروع مودة، والتي تقدم دورات تدريبية وتعليمية عن بُعد، في تأهيل المقبلين على الزواج، ما يؤكد اهتمام الرئيس بالحفاظ على كيان الأسرة المصرية وبناء مجتمع قوي ومتماسك.

وترصد "الفجر" خدمات المنصة الإلكترونية:-

- تقدم دورات موجهة للشباب من سن ١٨ لـ٢٥ سنة،  وتتضمن عدد كبير من الساعات لمحاضرات مختلفة لأكثر من ١٧ خبيرا.

- الاستعانة بأكبر شركة مصرية متخصصة في التدريب والتعليم عن بعد وهي شركة المنتور لتكون الشريك الاستيراتيجى في إنشاء المنصة وإدارتها إلكترونيا بأعلى مستويات الأمن السيبراني والتامين ضد أي محاولة لاختراقها وتساعدنا أيضا على الوصول إلى أعلى معدلات الاستفادة والتفاعل مع آراء الشباب من خلال تحليل مستمر للبيانات وردود الأفعال.

- استهداف الوصول من خلال هذه المنصة لمليون شخص سنويا حيث يبلغ عدد الزيجات الجديدة المقبلين في مصر ٨٩٠ ألفا وترتفع بينهم نسب الطلاق.

- تأسيس تدريب وتأهيل الشاب والفتاة ثقافيا واجتماعيا ونفسيا بما يجعلهم مؤهلين لتأسيس بيت وتربية أبناء  أسوياء صحيا ونفسيا.
 
- المشروع يسعى إلى الجمع بين الجهود المبذولة للحفاظ على وحدة الأسرة المصرية والحد من نسب الطلاق في المجتمع، وذلك بتوجيهات من رئيس الجمهورية، خلال المؤتمر السادس للشباب بجامعة القاهرة، المنعقد عام 2018.

- المشروع يهدف إلى تزويد الشباب المقبلين على الزواج بالخبرة اللازمة لتشكيل الأسرة وحل أي خلافات محتملة.

- تدعيم مكاتب فض المنازعات الأسرية للقيام بدور في الحد من حالات الطلاق.

- مراجعة التشريعات التي تدعم الأسر وتحمي حقوق الزوجين والأطفال. 

ويستهدف المشروع، الشباب في سن الزواج وهي الفئة العمرية من 18 إلى 25 عامًا، ويضم البرنامج مجموعة من أنشطة الاتصال المباشر من خلال:-

- أولا: الجامعات المصرية حيث تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي التضامن الاجتماعي والتعليم العالي، في فبراير ٢٠١٩ وتم تطبيق البرنامج على ٧٥٠٠٠ ألف طالب وطالبة بجامعات (القاهرة _ عين شمس _ حلوان _ الإسكندرية _ بورسعيد) ووافق المجلس الأعلى للجامعات على تعميم البرنامج على مستوى الجامعات في مايو ٢٠١٩.

- ثانيا: معسكرات التجنيد حيث صدقت الأمانة العامة لوزارة الدفاع لتنفيذ البرنامج بمعسكرات المجندين في أغسطس 2019، وكذلك صدقت وزارة الداخلية على التنفيذ في سبتمبر ٢٠١٩ وقد تم تنفيذ البرنامج على ٣٠٠٠٠ مجند.

- ثالثا: مكلفو الخدمة العامة، حيث تم تنفيذ البرنامج على ٢٥٠٠ مكلف ومكلفة بـ٨ محافظات، ويتم الآن، العمل على استهداف ٨٠٠٠ مكلف ومكلفة بـ١٠ محافظات أخرى.

- رابعا: الأنشطة الفنية غير التقليدية حيث تم تنفيذ عمل مسرحي تحت عنوان مودة بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة يستهدف ٢٠٠٠٠ شاب وفتاة.

كما يستهدف البرنامج المتزوجون الذين يترددون على أي من مكاتب تسوية المنازعات الزوجية التابعة لوزارة العدل.