وزارة "العمل" تُصدر قرارًا بتوطين وظائف السلامة والصحة المهنية

بوابة الفجر
Advertisements

قرر المهندس أحمد بن سليمان الراجحي "وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي"، مساء اليوم الخميس، توطين وظائف السلامة والصحة المهنية للمنشآت العملاقة والكبيرة والمتوسطة، وذلك من خلال التعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف".

هذا ويهدف القرار لتعزيز ممارسات السلامة والصحة، بما يُسهم في حماية سلامة وصحة العاملين والحفاظ على الممتلكات والبيئة، ويعزز القرار إيجاد فرص عمل جاذبة للمواطنين والمواطنات في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية بالقطاع الخاص، والإسهام في تعزيز مفهوم بيئة العمل الجاذبة، ورفع مستوى مشاركة المواطنين والمواطنات في سوق العمل. حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

ويتضمن القرار مستويين رئيسيين لمسؤولي السلامة والصحة المهنية هما (المحترف والممارس)، وخطة زمنية للتوطين، ودليلًا إرشاديًّا لخطة توطين المهن يشتمل على المقدمة وشرح المقصود بالتدرج في التوظيف والتوطين، والأنشطة المستهدفة، والحد الأدنى من التوطين، ومتطلبات التوطين؛ حيث تمت صياغة الدليل الإرشادي كملحق إلزامي بهذا القرار؛ ليكون مساعدًا لأصحاب العمل والعاملين والمهتمين للاطلاع على متطلبات توطين مهن الصحة والسلامة المهنية.

ويوضح القرار، النسب على مختلف أحجام المنشآت لمختلف الأنشطة المستهدفة، ومفاهيم محترف وممارس السلامة والصحة المهنية، التي يستهدفها هذا القرار والمتطلبات لتحقيق ذلك، إضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في سبيل تحقيق متطلبات هذا القرار، بالإضافة إلى الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة.

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية
هي وزارة تشكلت عبر دمج وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية وهي الوزارة المسؤولة عن الإشراف على شؤون العمل والعمال وتنظيمها في الوزارات والمصالح الحكومية العامة والأجهزة ذوات الشخصية المعنوية بالمملكة العربية السعودية، ويتولى رئاستها المهندس أحمد بن سليمان الراجحي وكانت الوزارة متصلة مع وزارة الشؤون الاجتماعية تحت اسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية منذ تأسيسها عام 1380هـ، حتى صدر الأمر الملكي بفصلهما في عام 1425هـ، ثم أعيد دمجهما بالمسمى الحالي في عام 1436هـ.

كما تهدف الوزارة إلى تنظيم استخدام القوى العاملة من خلال تنفيذ نظام العمل، وتخطيط الموارد البشرية وتطويرها، وتسوية الخلافات العُمالية في القطاع الخاص.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا