رفات القديسة تريزا يصل إلى كنيسة سانت تريزا بالزيتون

بوابة الفجر
Advertisements
وصل رفات القديسة تريزا الطفل يسوع لكنيسة سانت تريزا للأقباط الكاثوليك بالزيتون، واستمر وجوده بالكنيسة للتبارك منه طوال اليوم، وذلك بحضور الأب موريس بساده راعي الكنيسة والأب جاك الكرملي والأب باتريك الرئيس الإقليمي للرهبنة الكرملية بمصر والعديد من الرهبان والراهبات والشعب الذي جاء للتبارك.

كانت الكنيسة الكاثوليكية قد أعلنت عن احتفال المطران كيرلس وليم مطران إيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك مع الرهبنة الكرملية في مصر ببازيليك سانت تريز بشبرا، بإبراز النذور الاحتفالية للأخوة بطرس "مدحت" صبره للقيامه، الاخ جوفاني "صالح" كمال للرحمة الإلهية، والأخ زكريا حربي للصليب، تحت عنوان "حيث لا يوجد حب إزرع حب، تحصد حب القديس يوحنا للصليب".

ترأس القداس الإلهي نيافة الأنبا كيرلس بمشاركة المطران جورج شيحان مطران الكنيسة المارونية في مصر، والأب بولس ساتي المدبر البطريركي للإيبارشية الكلدانية بمصر والأب باتريك الرئيس الإقليمي للرهبنة الكرملية بمصر، بجانب العديد من الآباء الكهنه والرهبان والراهبات والشعب الذي جاء للاحتفال.

تخلل القداس الإلهي الاحتفالي الكلمه الروحية "العظة" التي عبر فيها نيافه المطران كيرلس عن فرحته وفرحه الكنيسه أجمع بالأخوة الثلاثة الذين يقدمون إعلانهم بفرح تخليهم عن العالم وانضمامهم الكامل ليسوع المسيح في الرهبنة "رهبنة الكرمل"، وهو ما وصفه المطران كيرلس: "بمنتهي الشجاعه" و"حاجة تفرح ، مكملا نيافته انهم علي مثال القديس بولس اعتبروا كل شي اخر في العالم لا قيمه له أمام التكريس الكامل ليسوع المسيح، وأختتم نيافته العظه بتقديم التهنئه للأخوه الثلاث وللرهبنه الكرمليه اجمع متمنيا لهم عيش حياه المحبة دوما طالبا من الجميع الصلاة لأجلهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا