15 صورة تسجل اللمسات الأخيرة في قصر البارون قبيل افتتاحه

قصرالبارون
قصرالبارون
Advertisements
حصلت بوابة الفجر الإلكترونية، على عدد من اللقطات لقصر البارون إمبان وذلك قبل افتتاحه خلال شهر ديسمبر الجاري.

وتعتبر تلك اللقطات تسجيلًا للمسات الأخيرة في القصر تمهيدًا للافتتاح، والقصر مسجل بعداد الآثار الإسلامية ويتبع منطقة آثار شرق القاهرة، وقد تم بناؤه على طراز العمارة الهندية، حيث أسسه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، والذي جاء إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس، ويقع في شارع العروبة بمنطقة مصر الجديدة في القاهرة، وتحديدًا على الطريق الرئيسي المؤدي إلى المطار.

تكلفة ترميم بلغت 100 مليون جنيه

وأعلنت وزارة الآثار في بيان سابق لها أن أعمال ترميم قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة على وشك الانتهاء، حيث تجري أعمال الترميم على قدم وساق تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، كما تم البدء في أعمال رفع كفاءة الموقع العام للقصر وتنسيق الحديقة الخاصة به، وتبلغ تكلفة أعمال المشروع 100 مليون جنية مصري.

سيناريو عرض مبتكر

والعرض داخل قصر البارون إمبان سيروي تاريخ حي هيليوبوليس، عبر العصور المختلفة، حيث سيشمل مجموعة متنوعة من الصور والوثائق الأرشيفية والرسومات الإيضاحية والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة "هيليوبوليس والمطرية" عبر العصور المختلفة بالإضافة إلى أهم معالمها التراثية، ومجموعة متنوعة الصور والخرائط والوثائق والأفلام تحكي تاريخ مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة في تلك الفترة الزمنية المميزة.

أول عربة ترام في حديقة القصر

وكان القصر قد استقبل إليه يوم 18 أكتوبر الماضي إحدى أقدم عربات الترام التى كانت وسيلة الانتقال الرئيسية داخل حي مصر الجديدة خلال القرن العشرين والذي أصبح على مر العصور احد المعالم الرئيسية للحي، حيث تم إعداد وتجهيز المنطقة الأمامية من حديقة القصر لاستقبال العربية عن طريق عمل وتثبيت قواعد خرسانية وفلنكات وقضبان ومهمات خاصة بالسكة الحديد.

وخضعت العربة لأعمال ترميم ورفع كفاءة لتستعيد رونقها وتعود لصورتها الأصلية التي كانت عليها في عصر البارون إمبان؛ لتدخل ضمن سيناريو العرض الخاص بالمعرض الذي سيقام داخل القصر عن تاريخ حي مصر الجديدة وهيليوبوليس عبر العصور، واختارت اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي هذه العربة لعرضها ضمن المعرض لتروي قصة إنشاء أول خط للترام في مصر والذي أصبح علي مر العصور أحد المعالم الرئيسية لحي مصر الجديدة، واستقرت العربة بالمكان الذى تم إعداده لاستقبالها في حديقة القصر الأمامية بعد أن تسلمها قطاع الآثار الإسلامية من الإدارة المركزية للترام هيئة النقل العام بالتعاون مع محافظة القاهرة.

بداية بناء القصر

والبارون بدأ بناء القصر عام 1907 وتم الانتهاء منه في 1911م وتبلغ المساحة الإجمالية للأرض 12.500 متر مربع يتوسطها مبنى القصر، وقد تم تسجيله في عداد الأثار الإسلامية بقرار من مجلس الوزراء رقم 1297 لعام 1993 م، ويتكون القصر من طابقين وبدروم وتحيط به حديقة واسعة، يغلب عليه الطابع الهندوسي وخصيصًا زخارف واجهات القصر الخارجية، وتكسو واجهات القصر الأربعة العديد من التماثيل الهندية التي تمثل الألهة والأرباب وحراس البوابات، وكذا العديد من الحيوانات الخرافية ومنها "تريمورتي" وهي كلمة سنسكريتية وتعني الأشكال الثلاثة، وهي عقيدة هندوسية تقول إن الوظائف الكونية ثلاث من خلق وحفظ وتدمير مجسدة في باهما وفيشنو وشيفا، وتدعي هذه الألهة الثلاث "الثالوث الهندي".

التوثيق الفوتوغرافي للقصر

ونظرا لأهمية المشروع، فقد أجريت للقصر أعمال توثيق أثري للموقع العام وجميع طوابقه من البدروم والدور الأرضي والأول والسطح، باستخدام أحدث الوسائل العلمية من التوثيق الرقمي والفوتوغرافي والليزر سكان، حرصًا على مراعاة طرازه المعماري الفريد وتسجيل جميع عناصره، ومنها تلك اللقطات الأخيرة التي التقطت بواسطة المكتب الإعلامي بقيادة نيفين العارف المستشار الإعلامي، وعدسة الفنان أحمد رميح مصور وزارة الآثار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا