"الإفتاء": زيارة الأضرحة والصلاة فيها مستحبة.. والله أمر بها

بوابة الفجر
Advertisements
أكد الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن زيارة الأضرحة والصلاة فيها جائزة بل أنها مستحبة ان نزور أل بيت النبي والله سبحانه وتعالى أمرنا بذلك في قوله: " قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى"، مشددًا على ان من يزوروا الأضرحة لم يصلوا لصاحب القبر أو يسجدوا له من دون الله، وإنما يسجدوا لله وحده.

وأوضح "وسام"، خلال البث المباشر لدار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، للرد على أسئلة المتابعين، اليوم الأربعاء، أنه لا مانع من الغسل بالمياه الذي قرأ عليه سورة البقرة، ولكن لا يجوز استعماله في شيء فيه إمتهان، والأفضل أن يشرب المياه الذي قرآ عليه القرآن تبركًا وبنية الشفاء من المرض، مشددا على أن من لا يؤدي الوصية الواجبة آثم.

وردًا على شخص يقول، أنا متزوج واحب امرأة متزوجة والحب فطرة، أشار أمين الفتوي، إلى أن الحب في هذه الحالة وكسة، وعليه أن يكبح جماح نفسه فلا يترجم هذا الحب لأفعال وأقوال، وهذا الشخص أن تواصل مع المرأة المتزوجة بالأقوال أو الأفعال فيكون آثم وفاسق وملعونًا؛ لأنه يحرضها على زوجها، مشددًا على ان من حب فكتم فعف فمات فهو شهيد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا