الصين تطالب بوقف التدخل الأمريكي في هونج كونج

بوابة الفجر
Advertisements
قدمت الصين احتجاجات صارمة لممثل السفارة الأمريكية في بكين اليوم الأربعاء، بعد أن أقر مجلس الشيوخ بالإجماع تشريعًا يهدف إلى حماية حقوق الإنسان في هونغ كونغ، وفقا لما اوردته وكالة "رويترز".

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها إن نائب وزير الخارجية "ما تشاوشي" استدعى وليام كلاين مستشار وزير الشؤون السياسية بالسفارة الأمريكية.

واضافت الوزارة ان "ما" أخبر كلاين بالوضع فى هونج كونج جزء من الشئون الداخلية للصين وطالب الولايات المتحدة بالكف عن تدخلها.

وفي وقت سابق، اتهمت الصين أمريكا "باذدواجية المعايير" بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن حكومة هونج كونج تتحمل المسؤولية الرئيسية عن إعادة الهدوء إلى المستعمرة البريطانية السابقة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ الثلاثاء أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة "تبدو نزيهة" فيما يتعلق بالاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ، إلا أنها تحمل "نية خفية للتدخل ومضاعفة المعايير المتعلقة بجرائم العنف".

وقال قنغ إنه يجب عدم مقارنة الجهود التي تبذلها شرطة هونج كونج لفرض القانون بالسلوك العنيف "للقوى المتطرفة".

وكان بومبيو قد ذكر يوم الإثنين أنه يجب على الحكومة معالجة المخاوف العامة لأن تطبيق القانون وحده لا يمكن أن يوقف الاضطرابات.

أُعيدت هونغ كونغ إلى الصين في عام 1997 بموجب إطار وعد الإقليم بحريات ديمقراطية معينة لا تُمنح للبر الرئيسي.

وقال المتحدث باسم شرطة هونج كونج كووك تشون، إن الشرطة لم تقرر بعد الخطوات التالية لإنهاء المواجهة في جامعة الفنون التطبيقية لكنها ما زالت تأمل في التوصل إلى حل سلمي.

وصرح كوك في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء: "سنراقب الوضع عن كثب، وسنواصل جمع المعلومات الاستخباراتية وتحديد الخطوة التالية التي يجب اتخاذها".

وردا على سؤال حول ما إذا كان قد تم تحديد موعد نهائي لتسليم المتظاهرين المناهضين للحكومة في الداخل انفسهم، لم يقدم كووك أي تفاصيل. كما أنه لم يرد التقارير التي تفيد بأن السلطات تخطط لقطع الكهرباء والماء عن الحرم الجامعي قبل عملية الإزالة النهائية.

تتراوح تقديرات الباقين في الحرم الجامعي من 100 إلى 300 شخص. وقد غادر حوالي 600 شخص في الساعات الأخيرة، بما في ذلك حوالي 200 قاصر سمح لهم بالعودة إلى ديارهم بعد استجوابهم والتقاط صورهم.

وقال كوك وآخرون إن جميع البالغين الذين يغادرون الحرم الجامعي سيتم اعتقالهم للاشتباه في قيامهم بأعمال شغب وجرائم أخرى، بناءً على درجة العنف التي شهدتها الجامعة والمناطق المحيطة بها.

وتابع كوك إنه تم اكتشاف أكثر من 3900 قنبلة بنزين في حرم جامعي آخر، هو الجامعة الصينية، ويتوقع أن يتم تخزين أعداد كبيرة من الأسلحة محلية الصنع في جامعة الفنون التطبيقية.

وقد عينت الصين قائدًا جديدًا للشرطة في هونغ كونغ في توضيح أخر لسلطات الحكومة المركزية الواسعة على مؤسسات الإقليم. وقال الرئيس الجديد كريس تانج بينج كيونج، إن دحض الاتهامات المزيفة ضد الشرطة وطمأنة الجمهور بشأن مهمة القوة سيكون من بين أولوياته.

وقال عقب حفل صباح يوم الثلاثاء: "يتعين علينا الحفاظ على القانون والنظام في هونغ كونغ، وهناك خرق للقانون في هونغ كونغ علي نطاق واسع، ويتغاضى قطاع معين من المجتمع أيضًا عن تلك الأنشطة غير القانونية".

يعمل تانغ في قوة الشرطة لأكثر من 30 عامًا، ويتولى قيادته ليخلف لو وي تشونج، الذي يتقاعد بعد 35 عامًا من الخدمة.

قالت حكومة هونغ كونغ إن تعيين تانغ قد تم "بناءً على توصية وترشيح" الرئيسة التنفيذية كاري لام، ولكن بالموافقة النهائية من مجلس الدولة (أو مجلس الوزراء) في بكين.

هذا مشابه لكيفية تعيين لام نفسها في السلطة. يعد الحق في الترشيح وانتخاب الرئيس التنفيذي من بين المطالب الأساسية للمتظاهرين.

وتشتهر هونغ كونغ باعتبارها واحدة من أكثر المدن أمانًا في العالم، وقد لقيت قوات الشرطة التابعة لها ترحيبًا طويلًا بسبب كفاءتها المهنية ونزاهتها.

ومع ذلك، فقد عانت صورة القوة بشكل كبير خلال أشهر الاضطرابات وسط مزاعم عنف مفرط ومضايقة المواطنين ومزاعم الجريمة المنظمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا