"السنيورة": على جميع الأطراف في لبنان تقدير حساسية المرحلة الحالية

فؤاد السنيورة
فؤاد السنيورة
Advertisements
أكد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، فؤاد السنيورة، على ضرورة تقدير جميع الأطراف في لبنان حساسية المرحلة الحالية، معتبرا أن ما يحدث الآن هو تعدٍ على سلطات المجلس النيابي.

وأعرب "السنيورة"، خلال تصريحاته، مساء الثلاثاء، عن رغبته أن يبدأ الرئيس اللبناني ميشال عون، بالاستشارات النيابية.

وأوضح أن المحتجون ضاقوا ذرعا من النخبة السياسية التي تسخر مقدرات الدولة لأحزابها، لافتا إلى أن تسخير مقدرات الدولة لصالح الأحزاب السياسية أمر خاطئ يجب أن يتوقف.

وأشار إلى أنه على رئيس الحكومة المكلف محمد الصفدي، أن ينظر أولا في مطالب المتظاهرين ويقدم لهم خطوات لطمأنتهم.

ويذكر أن اتهم السنيورة الرئيس اللبناني بمخالفة الدستور نصاً وروحا، مؤكداً أن إجراءه فيه تعدٍ على الصلاحية الدستورية للرئيس المكلف في تأليف الحكومة، الذي يتولى إجراء الاستشارات النيابية لتشكيل الحكومة ويوقّع مع رئيس الجمهورية مرسوم تشكيلها.

وطالب "عون" بالإسراع إلى القيام بالاستشارات النيابية المُلزمة في أقرب وقت وعدم الاستمرار في تأخير هذا الاستحقاق الدستوري، قائلا: "لبنان الآن لم يعد لديه ترف الوقت والانتظار ولا ترف الاختيار في هذا الأمر ولا في كثير من غيرها من الأمور".

هذا وأبلغ الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، مواصلة جهوده واتصالاته لتشكيل حكومة جديدة يتوافر لها الغطاء السياسي اللازم.


وقال عون، خلال استقباله كوبيتش في قصر بعبدا، اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر، إن الحكومة الجديدة ستضم ممثلين عن مختلف المكونات السياسية في البلاد ووزراء تكنوقراط من ذوي الاختصاص والكفاءة والسمعة الطيبة، إضافة إلى ممثلين عن الحراك الشعبي، وذلك حسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.


وأكد أنه سوف يحدد موعدا للاستشارات النيابية الملزمة، فور انتهاء المشاورات التي يجريها مع القيادات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة، والتي تهدف إلى إزالة العقبات أمام هذا التشكيل وتسهيل مهمة الرئيس المكلف منعا لحصول فراغ حكومي في البلاد.


وشدد الرئيس عون، خلال اللقاء، على أن الأوضاع الاقتصادية والمالية قيد المراقبة وتتم معالجتها تدريجيا، وآخر ما تحقق في هذا الإطار إعادة العمل إلى المصارف بالتنسيق مع مصرف لبنان وبعد توفير الأمن اللازم للعاملين فيها.




شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا