العدل السعودية: هذه عقوبات مثيري الشغب علي متن الطائرات

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
حددت وزارة العدل بالمملكة، العقوبات لكل من يرتكب تجاوزات على متن الطائرات، والتي تصل للسجن والغرامة.

وأعلنت الوزارة، عن عقوبات تصل للسجن 5 سنوات، وغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال أو هاتين معا في حالات السرقة والاعتداء والتحرش.

وقالت وزارة العدل: إن "كل من يقوم بسرقة أي ممتلكات من الطائرة وممتلكات الأشخاص الموجودين على متنها، وفي حالة الرفض باتباع التعليمات القانونية التي يصدرها قائد الطائرة أو أحد أعضاء طاقم الطائرة بالنيابة عنه لغرض تأمين سلامة الطائرة أو أي من الأشخاص أو الممتلكات المحمولة على متنها أو لغرض الحفاظ على النظام والانضباط”.

وأشارت إلى أنه من ضمن التجاوزات الحالات التي تعرض ركاب الطائرات للمساءلة القانونية من يقوم بعنف بدني ضد شخص أو الاعتداء أو التحرش أو المضايقة الجنسية ضد أحد أعضاء طاقم الطائرات أو ركابها.

وأضافت: "كذلك الاعتداء أو الترهيب أو التهديد إما بالبدن أو بالقول ضد أحد أعضاء طاقم الطائرة أو شخص آخر مما قد يؤثر على أداء مهام هؤلاء الأشخاص أو يقلل من قدرتهم على القيام بأعمالهم، وأيضا تناول الكحول أو تعاطي العقاقير المخدرة مع مراعاة أحكام الأنظمة الأخرى المطبقة في المملكة والتي تتضمن عقوبات أشد".

وزارة العمل السعودية:
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية هي وزارة تشكلت عبر دمج وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية وهي الوزارة المسؤولة عن الإشراف على شؤون العمل والعمال وتنظيمها في الوزارات والمصالح الحكومية العامة والأجهزة ذوات الشخصية المعنوية بالمملكة العربية السعودية. 

ويتولى رئاستها المهندس أحمد بن سليمان الراجحي وكانت الوزارة متصلة مع وزارة الشؤون الاجتماعية تحت اسم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية منذ تأسيسها عام 1380هـ، حتى صدر الأمر الملكي بفصلهما في عام 1425هـ، ثم أعيد دمجهما بالمسمى الحالي في عام 1436هـ.

بحسب تقرير التنافسية العالمي 2019 تقدمت المملكة 13 مرتبة في مؤشر كفاءة سوق العمل وسوق الإنتاج مقارنة بالعام السابق، وكذلك في 5 مؤشرات فرعية تقيس جوانب كفاءة السوق. 

كما تقدمت 17 مرتبة عن العام 2018 في كل من مؤشري "تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة" و"توفر رأس المال الجريء"، إذ حلت في المرتبتين 19 و12 على التوالي، وتقدمت 5 مراتب في مهارات رأس المال البشري والقدرة على الابتكار وديناميكيات العمل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا