Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد هروبه.. إسبانيا تفشل في تحديد مكان الرئيس السابق للاستخبارات الفنزويلية

Advertisements
هوغو كارفاخال
هوغو كارفاخال
Advertisements

فشلت الشرطة الإسبانية، في تحديد مكان تواجد الرئيس السابق للاستخبارات العسكرية الفنزويلية، هوغو كارفاخال، المطلوب للولايات المتحدة بتهمة تهريب المخدرات.

 

وأفادت وكالة "أسوشيتد برس"، بأن الشرطة الإسبانية، أكدت أن ضباطها "فشلوا في البحث" عن الجنرال الفنزويلي السابق الذي ترأس الاستخبارات العسكرية في عهد الرئيس الراحل هوغو تشافيز، وأفرج عنه بشروط في إسبانيا في وقت سابق من العام الجاري.

 

وبحسب الوكالة، هرب كارفاخال، من السلطات الإسبانية على خلفية ورود تقارير الجمعة الماضي مفادها أن المحكمة الوطنية الإسبانية راجعت حكمها الأصلي برفض تسليمه إلى الولايات المتحدة، وألزمت السلطات بالتجاوب مع مذكرة الاعتقال الأمريكية.

 

وأشارت محامية كارفاخال، ماريا دولوريس دي أرغيليس، إلى أن تصرفات موكلها لا يمكن تصنيفها فرارا على أي حال، لأن محامي الجنرال السابق لم يتلقوا بعد أي إبلاغ بشأن موافقة القضاء على تسليمه، ولم تصدر المحكمة بعد أي مذكرة استدعاء أو اعتقال بحقه.

 

وحسب شروط الإفراج عنه، لا يحق للجنرال الفنزويلي السابق مغادرة إقليم مدريد، وعليه المثول مرة واحدة في كل 15 يوما أمام السلطات المحلية للتسجيل (ويتعين عليه فعل ذلك في موعد أقصاه الجمعة المقبل) علاوة على مصادرة جوازه.

 

وهرب كارفاخال إلى إسبانيا من فنزويلا في مارس الماضي بعد أن أعرب عن دعمه للمعارضة التي تحاول الإطاحة بحكومة الرئيس نيكولاس مادورو، واعتقل في الدولة الأوروبية (اسبانيا) بفعل مذكرة التوقيف الأمريكية.

 

Advertisements