Advertisements
Advertisements
Advertisements

محمد مكي: "حريم النار" عرض جريء لمحاربة الموروثات المغلوظة في المجتمع المصري

Advertisements
محمد مكي
محمد مكي
Advertisements

قال المخرج محمد مكي إن العرض المسرحي "حريم النار" عرض هادف وجرئ ويوجه رسالة مهمة تتمثل في التصدي للعادات والتقاليد البالية المسيطرة على العقول والأفكار والموروثات الثقافية الخاطئة التي لازالت تصدر إلى مجتمعنا المتحضر حتى اليوم.

 

العادات والتقاليد الموروثة

 

وأوضح مكي أن العرض المسرحي سيتم تناوله بشكل مختلف وأكثر احترافيا، وهو مأخوذ عن الرواية العالمية (بيت برناردا ألبا) للشاعر والكاتب الأسباني فدريكو جارسيا لوركا وقام بتمصيره المؤلف شاذلي فرح ليحاكي الجنوب المصري بتقاليده وموروثاته الراسخة والتي تكاد تكون مقدسة بين أفراد المجتمع هناك.

 

وأشار إلى أنه يجري حاليا بروفات مكثفة في إطار التحضير للمسرحية، تمهيدا لبدء عرضها على مسرح (الطليعة) خلال النصف الثاني من شهر نوفمبر الجاري.

 

جبروت امرأة

 

ولفت مكي إلى أن العرض تم تناوله من جانب إنساني بحت عن واقع الجنوب في مصر، حيث يرصد الحالة الاجتماعية والبيئية داخل أحد البيوت الموجودة بالصعيد، ويلعب ديكور العرض دورا كبيرا، حيث ترمز الفراغات في جوانبه إلى ما بداخل جدران هذا البيت من كبت وصراع وأحداث تنطلق من قصة بطلتها (فتحية شلقم) الأم القاسية غليظة القلب تجاه بناتها الخمسة وسطوتها عليهن التي وصلت إلى حد منعهن من مجرد النظر إلى الشارع من خلف نوافذ منزلها المحصن بجبروتها وفرض عليهن الحداد والتقيد بالملابس السوداء لسنوات بعد وفاة الأب.

 

تمرد قوت القلوب

 

وأضاف أنه برغم هيمنة الأم على بناتها يحدث ما هو أقوى، حيث ينعكس هذا الأمر سلبا على الابنة الصغرى "قوت القلوب"، فتقرر التمرد وتتسلل ليلا لتمارس حبها المحرم مع "أحمد علي" خطيب شقيقتها الكبرى، ثم تتعالى الأحداث والصراع بدور خادمة الأم "وردانة" التي تنقل لها أسرار بناتها وما يحدث داخل جدران منزلها الأشبه بالسجن وتحدث المفاجأة الكبرى نهاية الأحداث.

 

ثالث أعماله المسرحية

 

وأشار مكي إلى أن عرض "حريم النار" يعد العمل الثالث له على مسرح الدولة، حيث قدم من قبل عرضين من إنتاج البيت الفني للمسرح وهما "الجلف"، وعرض"طرطوف" للكاتب الفرنسي "موليير" وحصل من خلاله على جائزة الدولة التشجيعية، مشيرا إلى أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على تسويق العرض بشكل جيد يليق بالجهد المبذول في العرض، والعمل على تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة، وإتاحة مشاهدته على مستوى الدول العربية ككل ومشاركته في المهرجانات المحلية والعربية.

 

"حريم النار"

"حريم النار" من إنتاج فرقة مسرح الطليعة إحدى فرق البيت الفني للمسرح، تأليف وأشعار شاذلي فرح، وإعداد وإخراج محمد مكي، بطولة عايدة فهمي ومنال زكي ونسرين يوسف ونشوى إسماعيل وكرستين وعبير لطفي، موسيقى وألحان دكتور محمد حسني، إضاءة إبراهيم الفرن، ديكور الدكتور محمد سعد، ملابس شيماء محمود، مصمم استعراضات العرض محمد ميزو.

Advertisements