Advertisements
Advertisements
Advertisements

بالأسماء .. أثرياء العالم تستعد للمشاركة في طرح ارامكو

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

كشفت مصادر مطلعة أن المملكة العربية السعودية تجري محادثات للحصول على موافقات من أثريائها بالاستثمار في الاكتتاب العام لشركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو"، بما في ذلك عائلة العليان، والأمير الوليد بن طلال.


وكانت شركة ارامكو اعلنت الاسبوع التقدم بطلب لهيئة السوق المالي السعوديبطلب للبدء  في اجرائات طرح ارامكو التى وافقت عليه الهيئة.


وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها في حديثها لوكالة بلومبيرج الأمريكية، إن عائلة العليان التي تملك حصة كبيرة في مصرف "كريدي سويس" السويسري ستشتري أسهما بمئات الملايين من الدولارات، فيما أجري الأمير الوليد بن طلال محادثات لتخصيص مبلغ كبير للأكتتاب.


ولفتت "المصادر" الى أن ممثلي أرامكو يبحثون عن استثمار من عائلة المجدوعي التي تتراوح أعمالها بين توزيع سيارات شركة هيونداي موتور في المملكة إلى عمليات لوجستية كبيرة. كما اتصلوا بأفراد من عائلة التركي، الذين يشاركون في مجالات تمتد من العقارات إلى التجارة العامة.


ومن المقر أن يتم  الإعلان عن النطاق السعري لاكتتاب أرامكو في 17 نوفمبر الجاري، فيما سيتم إدراج أسهم الشركة في سوق السعودية 11 ديسمبر المقبل.


ومن المتوقع  أن يبلغ حصة الشركة المطروحة بالبورصة 2%.


 شركة ارامكو :

وتعد شركة أرامكو من اكبر الشركات المنتجة للنفط حول العالم، وتقدر الاحتياطيات النفطية لدى أرامكو 260.2 مليار برميل من المكافيء النفطي، أي أنها أكبر من الاحتياطيات المجمعة لدى شركات إكسون موبيل وشيفرون ورويال داتش شل وبي.بي وتوتال. ويقدر العمر الاحتياطي لهذه الاحتياطيات بواقع 54 عاما.

وحققت ارامكو  أرباح صافية بقيمة 68.2 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، أي ما يقارب 266 مليار ريال سعودي، بانخفاض 18% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت إيرادات الشركة خلال الفترة 217 مليار دولار، بانخفاض 7% عن الفترة المماثلة من العام الماضي

 

و يصل عدد العاملين في شركة أرامكو 76 ألف موظف في 2018 ولها عمليات في صناعة الطاقة ومنشآت بحثية ومكاتب منتشرة في مختلف أنحاء العالم في آسيا وأوروبا والأمريكتين.

 

 

 

Advertisements