Advertisements
Advertisements
Advertisements

مصدر: شهد أحمد كانت تعاني من اكتئاب وانتحرت في مياه النيل

Advertisements
شهد احمد
شهد احمد
Advertisements
أفاد مصدر أمني بقطاع أمن الجيزة، بأن تحريات رجال المباحث توصلت إلى أن الطالبة "شهد أحمد" المعثور على جثتها بمياه النيل بمنطقة الوراق، كانت تعاني من أزمة نفسية، وتتناول أدوية خاصة بالإكتئاب، ويوم تغيبها سافرت من محافظة الإسماعيلية إلى محافظة الجيزة.

وأضاف المصدر ذاته لبوابة الفجر، بأنه بعد مناظرة جثة الطالبة شهد احمد تبين عدم وجود أي إصابات ظاهرية بحثتها، ولا يوجد أي شبهة جنائية في وفاتها، وتم استدعاء اهليتها لاستلام جثتها، مرجحًا بانتحار الطالبة السيناوية شهد احمد بسبب مرورها بأزمة نفسية وتناولها أدوية خاصة بالاكتئاب.

وواصل المصدر ذاته بأن والد الطالبة شهد احمد يعمل مدرس، ووالدتها تقيم معها ولديها أشقاء آخرين.

كانت عثرت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة على جثة الطالبة السيناوية شهد أحمد كمال الطالبة بكلية الصيدلية بمياه النيل بنطاق قسم شرطة الوراق.

وتلقت أجهزة الأمن بلاغا من أسرة المجني عليها منذ 3 أيام، يفيد باختفاءها من محافظة الإسماعيلية عقب خروجها من الجامعة، موضحًا أن قوات الإنقاذ النهري بالحماية المدنية بقطاع أمن الجيزة انتشلت جثة الطالبة صباح اليوم الجمعة، وتبين عدم وجود أي إصابات ظاهرية بحثتها.

وتصدر هاشتاج "ادعو لـ شهد أحمد" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على موقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، حيث أشار عدد من رواد الموقع أن شهد أحمد طالبة في الصف الثاني بكلية الصيدلة في جامعة السويس، ومختفية من منزلها، في ظروف غامضة.
Advertisements