"الصحة" تحيل الرافضين لتطعيم الإنفلونزا للشؤون القانونية

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت وزارة الصحة، إحالة منسوبيها الرافضين للتطعيم ضد الأنفلونزا  للتحقيق والشؤون القانونية، مشددة على ضرورة توعية العاملين الصحيين الراغبين عن أخذ اللقاح، بأهمية التطعيم حماية لهم ولمرضاهم.


وأكدت وزارة الصحة، أنه في حال استمرار رفض العاملين الصحيين أخذ اللقاح ضد الأنفلونزا، فسيتم إحالتهم إلى الشؤون القانونية.


وأشارت إلى أنَّها تستهدف تطعيم 4.6 مليون شخص ضد الأنفلونزا، بينهم الممارسون الصحيون (كالأطباء، ومنسوبي التمريض، والفنيين والإداريين، والفئات الأخرى، ممن يقدمون الرعاية الصحية، للمرضى بشكل مباشر).


وشدَّدت وزارة الصحة، على مديري الشئون الصحية بالمملكة والمجمعات الصحية بالمناطق، أثناء الاجتماعات للمحاضرات والتعليم المستمر، تطعيم العاملين حتى وإن أخذوا اللقاح خلال موسم الحج.


وشمل التعميم، بحسب مصادر «عاجل» المستشفيات العسكرية والخاصة والحكومية الأخرى، لنجاح ما أسمته حملة لقاح أنفلونزا نصف الكرة الشمالي 2019- 2020.


من جانبهم، اعتبر عدد من الممارسين الصحيين، في تصريحات، أن أخذ اللقاح ضد الأنفلونزا، أمر لا يحتاج إلى تهديد بتعميم، مؤكدين أنهم "أدرى بصحتهم".


أطلقت وزارة الصحة حملة توعوية للتطعيم ضد الانفلونزا الموسمية تستهدف المواطنين والمقيمين، حيث تسعى الوزارة من خلالها إلى زيادة عدد المطعمين من خلال المراكز الصحية والمستشفيات، وخفض معدل المصابين، وخفض عدد المنومين في المستشفيات بسبب الإصابة بالانفلونزا الموسمية.


وأوضحت "الصحة" أنها وفرت اللقاحات في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لـ "الصحة"، مشيرة إلى أن الفئات الأكثر حاجة للقاحات هم الأطفال، والحوامل، والمصابين بالأمراض المزمنة، وكبار السن، والعاملين في المجال الصحي، بالإضافة إلى المصابين بنقص المناعة، مؤكدة على هؤلاء بضرورة التوجه إلى أقرب مركز صحي للحصول على لقاح الإنفلونزا، مشيرة إلى ان لقاح الإنفلونزا هو الوسيلة الوحيدة للوقاية من 70 – 90 من الإنفلونزا الموسمية، وهو ما يستوجب أخذ اللقاح سنوياً.


وأبانت "الصحة" عبر حسابها في تويتر أعراض ومضاعفات الإنفلونزا التي تظهر من خلال سيلان في الأنف، والتهاب في الحلق، وألم في العضلات، وسعال مستمر وجاف، ورجفة وتعرق، وصداع، وكذلك درجة حرارة أكثر من 38، منوهة إلى أن المضاعفات تظهر عبر التهاب الرئتين، والتهاب الشعب الهوائية، والتهاب الأذن، وتسمم الدم، والوفاة.


وشددت "الصحة" من خلال إنفوجرافات توعوية على أهمية الوقاية من الانفلونزا من خلال الالتزام بالطريقة الأصح لغسل اليدين،بتوزيع الصابون بين اليدين، ودعك راحتي اليدين، وفرك راحتي اليدين مع تشبيك الأصابع، وضع أصابع اليد اليمنى مع راحة اليد اليسرى وفرك ظهر الأصابع، وفرك الابهام براحة اليد، وفرك اليد اليمنى بحركة دائرية بحيث تتشبك أصابعها براحة اليد اليسرى، ومن ثم تجفيف اليدين.


ولفتت إلى أن أهم الطرق التي تنتقل بها عدوى الانفلونزا هي الرذاذ المتطاير عند العطاس، ولمس الأسطح الملوثة، مشيرة إلى أن فترة العدوى تستغرق من 5-7 أيام.


ونوهت إلى أن الوقاية من الإنفلونزا تكمن في أخذ لقاح الانفلونزا، وتجنب الأماكن المزدحمة، وغسل اليدين جيداً، وتجنب لمس العينين والفم مباشرة، واستخدام المناديل عند العطاس والسعال، والحرص على نظافة المكان.


يُذكر أن هذه الأنشطة التوعوية تأتي استكمالا للجهود التي تقوم بها (الصحة) للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وتعزيزا للوعي الصحي، والحث على اتباع السلوكيات السليمة.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا