الإفتاء يوضح حكم العمل مع مدير مرتشي

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
وجه شخص سؤالا، إلى الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع "الفيسبوك"، قائلا: "ما حكم العمل مع رجل أعمال يسير أعماله بالرشوة؟".

ومن ناحيته أوضح الشيخ محمد عبد السميع، أمين عام الفتوى بدار الإفتاء، أن الرشوة حرام، فالشرع حرم الرشوة، وجعلها من أسوء اعمال، ولعن الله الراشي والمرتشي، منوهًا بأن الأمر يختلف في العمل، حيث أنك تحصل على راتب مقابل عملك، واقتطاع وقتك لصالح الشركة، مضيفا أن الشرع لا يلزم الإنسان بتحمل ذنب غيره، فصاحب الشركة هو الآثم.

وعن حكم زراعة شعر الحواجب، أشار أمين الفتوى بدار الافتاء، أنه لا مانع من زراعة شعر الحواجب مادام عدم إجرائها سيترتب عليه مشاكل نفسية لصاحبه، وقد تؤدي إلى ابتعاده عن الناس.

وسألت سيدة عن حكم عمل الحواجب في الكوافير، فرد "عبد السميع"، أن عمل الحواجب بإذن الزوج لا شيىء فيه.

وقال شخص، هل يجوز أعطي زكاة لابنتي بسبب أن دخل زوجها بسيط، فأوضح أمين الفتوى لدار الإفتاء، أنه يمكن اعطائها زكاة على أنها لزوج ابنته، أو لأولاد ابنته.

وقال أمين عام إدارة الفتوى، أن طاعة الزوجة لزوجها مرتبطة بالنفقة، حيث أن الشرع أمر الزوجة أن تمتثل لأوامر زوجها، ولا تخرج إلا بإذنه وموافقته بشرط أن يكون منفقا عليها، وذلك ردا على سؤالا لسيدة بأن زوجها تركها منذ 17 عام ولا يسأل عليها، فذهب إلى العمرة بدون معرفته، فهل عليها وزر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا