مقتل أكثر من 70 شخصا بسبب الأمطار الغزيرة في الهند خلال الـ4 أيام الماضية

بوابة الفجر
لقى ما لا يقل عن 73 شخصًا مصرعهم في ولاية أوتار براديش في الهند على مدار الأيام الأربعة الماضية نتيجة للأمطار الغزيرة والانهيارات الأرضية التي ضربت المناطق الشمالية من البلاد مؤخرًا، وفق ما ذكرته شبكة NDTV نقلاً عن خدمات الطوارئ المحلية.

وحسبما قالت هيئة إذاعة NDTV، فإنه في معظم المناطق في شرق ولاية أوتار براديش، تم إصدار إنذار أحمر، يشير إلى احتمال هطول أمطار غزيرة أو غزيرة للغاية، من قبل مكتب الطقس المحلي.

وقالت وسائل الإعلام، إن الأمطار قد ضربت أيضًا ولايات أوتارانتشال، وجامو وكشمير، وراجستان، وماديا براديش، حيث تم الإبلاغ عن العديد من ضحايا الحوادث المتعلقة بالأمطار.

وقد زادت العواصف قوة، منذ يوم الخميس، مصحوبة بأمطار غزيرة وبرق، وتسببت العواصف في سقوط الأشجار وأعمدة الكهرباء وأسقف المباني والمباني المؤقتة.

وقال أحد المسؤولين المعنيين بمكافحة الكوارث، شاكتي فيرما: معظم الوفيات ناجمة عن انهيار المنازل.. لقي أشخاص أيضًا حتفهم في حوادث البرق والغرق بالإضافة إلى لدغات الثعابين، مشيرًا إلى أن مدينتي واراناسي، وبراياجراج، اللتين يأتي إليهما زوار هندوس من بين أكثر الأماكن تضررًا.

وأمر رئيس وزراء ولاية أوتار براديش ، يوجي أديتياناث، الهيئات المحلية بتقديم إغاثة وعلاج المصابين في المنطقة المتضررة.

وقد تم الإعلان عن مبالغ تعويضات قيمتها 400 ألف روبية (5600 دولار) لأقارب هؤلاء القتلى. وكانت أمطار غزيرة قد اجتاحت ولاية ماهاراشترا غرب البلاد في الأيام الأخيرة، ولقي 21 شخصًا حتفهم في منطقة بون. وغالبًا ما يشهد موسم الأمطار الموسمية في الهند في الفترة من يونيو حتى أوائل أكتوبر أمطارًا غزيرة تتسبب في وفيات ودمار.

ولقي أكثر من 1600 شخص حتفهم في حوادث متعلقة بالأمطار بين يونيو و24 سبتمبر، طبقا لوزارة الداخلية.

وفي وقت سابق من الأسبوع، أودت فيضانات عارمة بأرواح 17 شخصا على الأقل في ولاية ماهاراشترا غرب البلاد.

وتعد الأمطار الموسمية الغزيرة مصدرا مهما للمياه في البلاد لكنها تقتل سنويا مئات المواطنين.

وأسفرت الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة والأنهار التي اجتاحت مناطق واسعة من غرب وجنوب الهند، عن مقتل 33 شخصا على الأقل، وأجبرت 180 ألف شخص على إخلاء منازلهم، اليوم الخميس، وفقاً لوكالة رويترز.

توتسبب الأمطار الموسمية الموسمية في الفترة من يونيو إلى سبتمبر في الوفيات والنزوح الجماعي في جميع أنحاء جنوب آسيا كل عام، ولكنها تسبب أكثر من 70% من الأمطار في الهند، وهي أمر ضروري لإنتاج المحاصيل والنمو الاقتصادي.

وقال مسؤولون، إن حصيلة القتلى في الفيضانات بلغت 25 في ولاية مهاراشترا الغربية بحلول اليوم الخميس، بينما أظهرت بيانات حكومية في ولاية كارناتاكا الجنوبية المجاورة ثمانية قتلى.

وفاضت الأنهار على ضفافها في بعض أجزاء ولاية ماهاراشترا بعد أن أطلقت السلطات المياه

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا