فحص كاميرات المراقبة في واقعة اختفاء "طفل الصف".. و"توكتوك" لغز الجريمة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
أمرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، بفحص كاميرات المراقبة، في واقعة اختفاء طفل في عقده الأول من عمره، بمنطقة الصف، ووطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة. 

وكانت استمعت النيابة لأقوال أسرة الطفل، وعدد من شهود العيان، لمعرفة آخر من كان مع الطفل قبل اختفائه، وإذا كان هناك شبهة جنائية حول الواقعة أم لا.

وكثفت رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة من جهودهم لكشف ملابسات اختفاء طفل في ظروف غامضة بنطاق مركز الصف، جنوب محافظة الجيزة، كما تحفظت الأجهزة الأمنية على كاميرات المراقبة بمكان تواجد الطفل قبل إختفائه لفحصها وتحديد خط سيره.

وكان اختفى طفل في ظروف غامضة حال خروجه من منزله، بنطاق مركز الصف، جنوب محافظة الجيزة، وأخطر اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع جنوب الجيزة، بورود بلاغا للرائد محمد طبلية رئيس وحدة مباحث مركز شرطة الصف، من "أيمن.م"، ميكانيكي، باختفاء نجله محمود في العقد الأول من عمره، في ظروف غامضة، حال خروجه من منزله بنطاق المركز.

وانتقلت على الفور قوة أمنية لمكان البلاغ بإشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وبرئاسة العقيد محمد علي مفتش مباحث الطف وأطفيح، وبالفحص والمعاينة وسؤال شهود العيان، تبين أن الطفل استقل دراجة بخارية " توك توك"، صحبة شخص واختفى بعدها في ظروف غامضة.

وتحفظت الأجهزة الأمنية بقطاع أمن الجيزة، على كاميرات المراقبة بمكان إطفاء الطفل، للتوصل لخط سيره، وتحديد هوية الشخص الذي استقل صحبته التوك توك، وسرعة تحديده ومكانه، وإعادته لأهليته، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، وكلف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بقطاع أمن الجيزة، بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، وإعادة الطفل لأهليته سالما.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا