تطورات الحالة الصحية لأسقف نجع حمادي

بوابة الفجر
Advertisements
أعلنت الصفحة الرسمية للكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع التواصل الاجتماعى، بان نيافة الانبا كيرليس أسقف ايبارشية نجع حمادى، تعرض خلال الشهر الماضى لالام مبرحة بالعمود الفقري.

وبحسب توصيات الأطباء خضع نيافته ومازال لبعض الفحوصات الطبية اللازمة مما تطلب الآقامة بالمستشفى لاتمام تلك الفحوصات. 

وسوف يعود نيافة الانبا كيرلس الى مقر المطرانية فور انتهاء الفحوصات.

وكان قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية قد اطمئن على صحة الأنبا كيرلس خلال متابعة طبية له بالقاهرة ورفع الصلوات لأجله.

كما طالبت عدد من كنائس إيبارشية نجع حمادى وأبنائها عبر صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعى برفع الصلوات من أجل شفاء الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادى لمروره بوعكة صحية.

فى سياق اخر هنأ نيافة الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي، ومجمع الآباء الكهنة والشمامسة والخدام وراهبات دير الانبا بضابا وشعب الايبارشية، قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بمناسبة عيد رهبنة قداسته ال ٣١.

وقال الانبا كيرلس: "نرجوا من الرب أن يديم حياة قداسة البابا سنين عديدة وأزمنة سالمة مديدة".

واحتفلت الكنيسة القبطية الارثوذكسية، أمس الاربعاء، بالذكرى الحادية والثلاثون لرهبنة قداسة البابا تواضروس الثاني، بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون باسم الراهب تيودور الأنبا بيشوي.

يذكر أن البابا تواضروس الثاني، قد دخل دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون في 20 أغسطس 1986، وترهبن في 31 يوليو 1988 باسم الراهب ثيوؤدور الأنبا بيشوي، ورسم قسًا في 23 ديسمبر 1989، قبل أن ينتقل للخدمة بمحافظة البحيرة في 15 فبراير 1990، ثم نال درجة الأسقفية في 15 يونيو 1997، وكان مسؤول عن خدمة منطقة كينج مريوط والقطاع الصحراوي، وخدم بها 15 عامًا إلى أن تم تجليسه على الكرسي البابوي في نوفمبر 2012.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا