في عهد السيسي| كيف انتصرت الدولة المصرية على المخربين وقوى الشر؟

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي
استطاعت مصر أن تحقق إنجازات عدة على الصعيد الاقتصادي والاستثماري، جعلها تتمتع برصيد حافل من المشروعات القومية، بما يعود بالنفع على رفع مستوى معيشة المواطنين، وذلك في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أكد على أن البلد تتحرك بجدية ومسئولية لتغير الواقع الذي نعيشه في مصر، ولن يستطيع المخربون هدم ما تحقق من إنجازات.

ووجه الرئيس السيسي، في كلمته خلال افتتاح مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، في السابع من أغسطس الماضي رسالة للإرهابيين الذين يستهدفون الدولة المصرية: "لأ لأ، مش هتقدروا، مش علشان إحنا جامدين يعني.. لأ.. لأن ربنا ميرضاش بكده، ربنا خلق الإنسان لعمارة الأرض مش لتخريبها أو قتل الإنسان"، متابعًا: "شوفوا يا كل المصريين بصوا على الدنيا حوالينا، هل في دين بيقام كده؟ هل في إصلاح يقام بالهدم؟ أنا قولت الكلام ده مرة ومرات كتيرة بس التصدي ليه مش الدولة بس، إحنا كمجتمع لازم نفهم أولادنا ونوعيهم ونحصنهم ضد الفكر ده"، مؤكدًا: "مفيش دول هتطلع قدام بالهدم، هتطلع بالانضباط والجهد والتعليم والصبر والبناء، بقول تاني ربنا ميرضاش بكده، إحنا في طريقنا هنفضل نبني ونعمر طول ما إحنا عايشين".

مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة
ويعد مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة، من أكبر المشروعات القومية في مجال الأسمدة الفوسفاتية بالشرق الأوسط، وتجدر الإشارة إلى أن المجمع تم الانتهاء منه في وقتٍ قياسيٍ، وطبقًا لأعلى معدلات الجودة في العالم.

ويضم المشروع إنشاء 9 مصانع لإنتاج الأسمدة بطاقة إنتاجية نحو مليون طن سنويا بتكلفة 12 مليار جنيه التابع لشركة النصر للكيماويات الوسيطة، ويشمل 7 وحدات إنتاج تتمثل في وحدتين لإنتاج حمض الكبريتيك، ويصل حجم الطاقة الإنتاجية لهما إلى نحو 570 ألف طن سنويا ووحدتين لإنتاج حمض الفوسفوريك.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية نحو 180 ألف طن سنويا ووحدة لإنتاج أحادي ثنائي فوسفات أمونيوم بطاقة إنتاجية 90 ألف طن سنويا، إضافة لوحدة إنتاج أحادي وثنائي فوسفات أمونيوم محبب بطاقة إنتاجية 360 ألف طن سنويا، ووحدة إنتاج سوبر فوسفات ثلاثي بطاقة إنتاجية بطاقة إنتاجية 2.250 مليون طن سنويا، ويقع المشروع على مساحة 400 فدان ليكون صرحا صناعيا عملاقا، كما أن المشروع  يوفر 1500 فرصة عمل مباشرة.

مشروع الصوب الزراعية
وفي إطار تنفيذ خطة التنمية الشاملة للدولة في مجال الأمن الغذائي والحرص على سد الفجوة الغذائية بين الإنتاج والاستهلاك وتعظيم الاستفادة من الأراضي المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الري، افتتح الرئيس السيسي، في الثاني والعشرين من ديسمبر المنصرم، ٧١٠٠ صوبة زراعية على مساحة ٣٤ ألف فدان في مدينة العاشر من رمضان، نفذتها الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

إنشاء أكبر مزرعة تمور في العالم
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، آنذاك أن الدولة تنشئ أكبر مزرعة إنتاج تمور في العالم على مساحة 40 ألف فدان بمعدل 2.5 مليون نخلة، مشيرًا إلى  أن مشروعات الصوب الزراعية تدعو للفخر، قائلاً: "تحدثنا عن المشروع منذ عامين على إنشاء 100 ألف صوبة زراعية وما زال العمل في المشروع مستمرًا لأن هذه المشروعات تشعر المصريين بالفخر، خاصة أن القائمين على المشروع شباب مصري وهذا يؤكد أننا نسير على خطى جيدة".

وأضاف الرئيس: "لازم تكونوا سعداء بأنفسكم يا مصريين بسبب هذا الإنجاز العملاق بأيدي شبابنا ويعطينا أملا في المستقبل"، مشيدًا بمنظومة العمل التي كانت السبب الرئيسي في الإنجاز العظيم الذي نشهده اليوم، مطالبًا باستمرار التدريب والتأهيل من أجل النهوض والإنجاز في المشروعات القومية، مؤكدًا أنه يجب أن يأكل جميع المصريين محاصيل الزراعة العضوية أو الحيوية "الأورجانيك"، مشيرًا إلى أن الزراعة العضوية أو الحيوية تعتمد على وسائل سليمة بيئيا، وقال: "لا يجوز أن يدخل المواطن لشراء سلعة يجدها أورجانيك لفئة معينة".

مشروعات تنموية صناعية ببني سويف
واستمراراً للجهود المبذولة لتحقيق التنمية المستدامة والنهوض بالصناعات الوطنية وتعظيم الاستفادة من الثروات الطبيعية التي تمتلكها مصر،  افتتح الرئيس السيسي، مشروع مجمع مصانع الشركة الوطنية للأسمنت ومجمع مصانع الرخام والجرانيت ببني سويف، في أغسطس 2018، والذي تم إنشاءه على مساحة 5 كيلو مترات مربعة، بتكلفة بلغت 1.1 مليار دولار ليوفر آلاف فرص العمل للشباب من أبناء الصعيد.

محطة كهرباء غرب أسيوط
وفي السابع عشر من مايو 2016، وقف الرئيس السيسي، على المنصة الرئيسية، لبدء مراسم افتتاح محطة كهرباء غرب أسيوط، تحت شعار "بنكمل المشوار"، ليس مجرد شعار تم تدوينه بل أصبح واقعا ملموسا شهدته محافظة أسيوط خاصة وعددا من محافظات الجمهورية، ليؤكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الدولة المصرية ماضية في مواجهة الإرهاب وإطلاق قطار تنمية المشروعات والصناعات والمدن العمرانية في البلاد. تم إنشاء المحطة كهرباء على مساحة 85 فدانًا جنوب معمل أسيوط لتكرير البترول، بقدرة ألف ميجاوات وبتكلفة مليار و220 مليون دولار

وأكد الرئيس، خلال كلمته خلالها، أن حجم الانجازات التى شهدته مصر خلال الآونة الأخيرة من تنمية مجالات الكهرباء والإسكان لم يتحقق من قبل، حيث تم العمل على إنهاء معاناة المواطنين في انقطاع التيار الكهربائي، من خلال تزويد الطاقة الكهربائية بمئات آلاف الميجاوات، بالإضافة إلى إنشاء مجتمعات عمرانية سكنية جديدة للقضاء على مشكلة الإسكان وارتفاع أسعار العقارات.

المليون ونصف المليون فدان
كما أعلنت الحكومة عن إطلاق مشروع المليون ونصف مليون فدان في ديسمبر 2015، وهو المشروع الذي يهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية بمصر لمنع التكدس، وتوفير فرص عمل آمنة ومستقرة، وتشجيع فرص الاستثمار وفرص التنمية بالمحافظات الجديدة، وتم إنجاز المرحلة الأولى منه في منطقة الفرافرة بالوادي الجديد في وقت قياسي.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في النشرة السنوية لاستصلاح الأراضي عام 2017-2018، إن مساحة الأراضي المستصلحة التابعة لمشروع "المليون ونصف المليون فدان" بلغت 313 ألف فدان منذ بداية المشروع وحتى الآن.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا