جونسون: الخروج عن الاتحاد الأوروبي دون اتفاق سيمثل فشلا في الحكم

بوريس جونسون
بوريس جونسون
Advertisements

 قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، لزعيم أيرلندا إنه يمكن التوصل إلى اتفاق لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، بحيث تغادر بريطانيا الاتحاد بحلول 31 أكتوبر المقبل.

 

وأبلغ جونسون رئيس الوزراء الأيرلندي، ليو فارادكار، بأنه يعتقد أن التوصل إلى اتفاق بشأن مسألة الحدود الأيرلندية يمكن تأمينه في الوقت المناسب لتمكين رحيل بريطانيا السلس عن الاتحاد بحلول الموعد المحدد، على ما أوردت "أسوشيتد برس".

 

وقال إن الخروج "دون الاتفاق" عن الاتحاد الأوروبي سيمثل "فشلا في الحكم".

 

وصرح فارادكار، من جانبه، في ظهور مشترك مع جونسون، قبل بدء اجتماع في دبلن إن بريطانيا لم تنتج أي بدائل واقعية لاتفاق شبكة الأمان (باكستوب) المثير للجدل الذي توصلت إليه سلف جونسون، تيريزا ماي.

 

وكانت المعارضة لهذا الاتفاق سببا رئيسيا وراء رفض البرلمان البريطاني اتفاق بريكست مع الاتحاد الأوروبي في ثلاث مناسبات في وقت سابق من هذا العام.

 

والهدف من اتفاق باكستوب التأكد من عدم وجود حدود جامدة بين أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وأيرلندا الشمالية، وهي جزء من المملكة المتحدة.

 

ويقول الزعيم الأيرلندي إن هناك حاجة إلى مزيد من المفاوضات، وأنه يجب احترام اتفاقية سلام الجمعة العظيمة، التي تنص على عدم إعادة فرض أي حدود جامدة في الجزيرة.

يخطط جونسون للضغط على البرلمان المتمرد في وقت لاحق يوم الاثنين لدعم خطته لإجراء انتخابات مبكرة، لكن أحزاب المعارضة قالت إنها ستصوت ضد هذا الإجراء.

 

من المقرر أن يصبح مشروع قانون جديد يسعى إلى إجبار جونسون على السعي لتأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل الموعد النهائي في 31 أكتوبر، قانونًا اليوم الاثنين. واوضح جونسون إنه لن يسعى للحصول على تأجيل.

 

و كانت قد اعلنت الحكومة الأيرلندية في بيان إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي ليو فارادكار تحدثا هاتفيا لنحو ساعة يوم الاثنين واتفقا على  الاجتماع في أوائل سبتمبر.

 

وخلال اتصال يوم الاثنين اعرب كلا الزعيمين عن موقفه حيث قال جونسون إن البرلمان لن يوافق على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المطروح حاليا وإنه لا بد من إلغاء الترتيب الخاص لأيرلندا، بينما أكد فارادكار موقف الاتحاد الأوروبي الرافض لاستئناف التفاوض حول الاتفاق.

 

و في وقت سابق، كان قد أخبر جونسون الاتحاد الأوروبي أنه لا جدوى من المحادثات الجديدة حول اتفاقية الانسحاب ما لم يكن المفاوضون على استعداد لإسقاط الدعم الإيرلندي الشمالي الذي وافق عليه سلفه تيريزا ماي.

 

وقال الاتحاد الأوروبي إنه غير مستعد لإعادة فتح صفقة الانفصال التي تم الاتفاق عليها مع ماي. واعلن جونسون إن بريطانيا ستترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر مع أو بدون صفقة. وقد صعد من الاستعدادات للمغادرة دون اتفاق انفصال إذا رفضت بروكسل إعادة التفاوض، مما دفع بعض المشرعين إلى الشك في أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة هو هدفه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا