متظاهرو هونج كونج يحثون ترامب على "تحرير" مدينتهم

بوابة الفجر
Advertisements
تظاهر الآلاف من المتظاهرين في هونغ كونغ امام القنصلية الأمريكية اليوم الأحد، وحثوا الرئيس دونالد ترامب على "تحرير" مدينتهم في حملة ضغط من أجل المزيد من الحرية الديمقراطية في الأراضي الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

تجمع المتظاهرون في حديقة بوسط هونج كونج قبل المسيرة، وهتفوا "قاوموا بكين، حرروا هونج كونج" و"ادعموا هونج كونج، قاتلوا من أجل الحرية".

ولوح الكثير منهم، يرتدون قمصان سوداء وأقنعة، بالأعلام الأمريكية وحملوا ملصقات كتب عليها "الرئيس ترامب، رجاء تحرير هونغ كونغ". وراقبت شرطة مكافحة الشغب المسيرة إلى القنصلية الأمريكية القريبة.
وقال بانزر تشان أحد منظمي مسيرة اليوم الاحد "هونج كونج في طليعة المعركة ضد النظام الشمولي في الصين.. رجاء ادعمونا في معركتنا."

هز هونج كونج صيفًا من الاضطرابات بدأه قانون مقترح كان سيسمح بإرسال المشتبه فيهم جنائيًا إلى البر الرئيسي للصين لمحاكمتهم. رأى الكثيرون أن مشروع القانون مثال صارخ على تلاشي الحكم الذاتي للأراضي الصينية منذ إعادة المستعمرة البريطانية السابقة إلى الصين في عام 1997.

وعدت حكومة هونغ كونغ الأسبوع الماضي بسحب مشروع القانون - وهو مطلب مبكر للمتظاهرين - لكن فشل ذلك في استرضاء المتظاهرين، الذين وسعوا مطالبهم لتشمل قضايا أخرى، مثل الديمقراطية الكاملة.

أصبحت الاضطرابات أكبر تحد لحكم بكين منذ عودة هونج كونج من بريطانيا. وقد صورت بكين ووسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة بالكامل الاحتجاجات على أنها محاولة من جانب مجرمين لفصل المنطقة عن الصين، بدعم من أجانب عدائيين.

حث المتظاهرون اليوم الأحد واشنطن على تمرير مشروع قانون، يعرف باسم قانون هونغ كونغ للديمقراطية وحقوق الإنسان، لدعم قضيتهم. يقترح مشروع القانون فرض عقوبات على هونج كونج والمسؤولين الصينيين الذين يقمعون الديمقراطية وحقوق الإنسان في المدينة، ويمكن أن يؤثر ذلك أيضًا على الوضع التجاري التفضيلي لهونغ كونغ مع الولايات المتحدة.

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية فى نصيحة للسياح اليوم أن بكين شنت حملة دعائية "تتهم الولايات المتحدة كذبا بإثارة الاضطرابات فى هونج كونج". واضافت ان المواطنين الامريكيين وموظفي السفارة كانوا هدفا للدعاية وحثتهم على توخي الحذر المتزايد.

تحدث بعض المشرعين الأمريكيين بقوة لدعم المحتجين في هونغ كونغ وأعربوا عن قلقهم من احتمال شن حملة صارمة من جانب الصين. ومع ذلك، أشار ترامب إلى أن الولايات المتحدة ستبقى بعيدا عن المسألة بين هونج كونج والصين.

وجاءت مسيرة اليوم الأحد في أعقاب مواجهات عنيفة وقعت بين المحتجين والشرطة في عدة محطات مترو.

أشعل المتظاهرون النار في الأنقاض بالقرب من محطة المترو التي كانت مغلقة في منطقة مونجكوك المزدحمة لكنهم تراجعوا بعد أن طاردتهم شرطة مكافحة الشغب باستخدام رذاذ الفلفل.

وقعت اشتباكات عنيفة بشكل منفصل في محطة في بلدة شا تين الجديدة، حيث طارد المتظاهرون ضباط الشرطة إلى غرفة التحكم قبل وصول شرطة مكافحة الشغب. أصيب عدة أشخاص واحتُجزوا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا