بعد زيادة المصروفات.. أزمة المدارس الخاصة تصل البرلمان ومطالبات لـ"التعليم" بالتصدي لأصحابها

بوابة الفجر
Advertisements
اشتكى عدد من أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة من أن المدارس الخاصة قامت بزيادة المصروفات الدراسية قبل بداية العام.

وأضاف أولياء الامور لـ"الفجر"، أن الزيادة تعدت الـ30% في بعض المدارس رغم أن الزيادة المحددة من الوزارة واضحة.

وقال أولياء الأمور إنهم يطالبون وزارة التربية والتعليم بالرقابة على المدارس الخاصة لعدم زيادة المصروفات، خاصة وأن بعض المدارس قامت أيضًا بزيادة مصروفات الباص واليونيفورم.

فى سياق متصل تقدمت النائبة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، بشأن زيادة مصروفات المدارس الخاصة بطريقة مبالغ فيها، بالمخالفة للقرارات والمنشورات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم والمتعلقة بتحديد المصاريف.

قالت النائبة في طلبها: "هناك تحايل من جانب أصحاب المدارس الخاصة حول القرارات الصادرة من وزارة التعليم في هذا الأمر، حيث تفاجأ المئات من أولياء الأمور في مختلف المحافظات، بقيام أصحاب هذه المدارس بزيادة المصروفات الدراسية دون موافقة الوزارة".

استطردت: "فوجئ البعض في محافظة الإسكندرية بتعليق إحدى المدارس لافتة تفيد زيادة المصروفات في التيرم الواحد من 3 آلاف جنيه إلى 6 آلاف جنيه بالنسبة للطلاب من رياض الأطفال حتى مرحلة الإعدادية".

نوّهت إلى أن هذه الزيادات تؤدي إلى إرهاق أولياء الأمور ماديًا، في الوقت ذاته حريصون على توفير مناخ آمن لتعليم أبنائهم.

طالبت عضو مجلس النواب، وزارة التربية والتعليم بتشكيل لجان للتفتيش المالي والإداري للمرور على المدارس الخاصة لفحص شكاوى أولياء الأمور، والتأكد من مدى قانونية الزيادة الجديدة، وسرعة الاستجابة إلى مطالب أولياء الأمور.

وفي سياق متصل عقد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، مؤتمرًا صحفيًا الايام الماضية بديوان عام الوزارة، للحديث حول مستجدات نظام التعليم الجديد (2.0) ونظام التقييم المعدل في المرحلة الثانوية (1.1).

واستعرض شوقي في كلمته، ما تحقق حتى الآن من بناء إطار عام لمناهج النظام التعليمي الجديد، والانتهاء من بناء المناهج الدراسية لرياض الأطفال وصفوف المرحلة الابتدائية - الصف الأول والثاني الابتدائي، وتدريب معلمي رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية على النظام الجديد، وتطبيق النظام الجديد على جميع مدارس الجمهورية.

وأوضح شوقي أن الشكل العام للكتب اختلف في مرحلة رياض الأطفال وذلك في كتب اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية والتربية الدينية، وتم إعداد كتاب للصف الثاني الابتدائي خاص بالرياضيات والباقة باللغة العربية، مشيرًا إلى أن شكل الفصول وطريقة التدريس اختلفت لتواكب المناهج الجديدة، لافتًا إلى أن الوزارة قد استجابت لأولياء الأمور وأعدت كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية ”connect plus“ للصفين الأول والثاني الابتدائي للفصلين الأول والثاني.

وأعلن شوقي إلى أن الدراسة في مرحلة رياض الأطفال والصفين الأول والثاني الابتدائي ستبدأ 11 سبتمبر 2019، وللطلاب الأكبر سنًا ستكون في 21 سبتمبر 2019، مؤكدًا أن العام الدراسي يجب أن تطول مدته في مصر وذلك لمصلحة الطالب حتى يتمكن من استيعاب المواد الدراسية لأن ما يحدث في هذه المرحلة هو مستقبل التعليم في مصر واستثمارنا الحقيقي.

وتابع: "تم تقييم ما حدث العام الماضي في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي بمساعدة مؤسسات دولية مستقلة وبناء على هذه التقارير قررنا بناء المناهج بشكل أسرع لتمتلك مصر المصفوفة المتكاملة بداية من مرحلة رياض الأطفال حتى الثانوية العامة“.

وقال شوقي إنه تقرر الاستثمار في إعداد المناهج بشكل متسارع وذلك في 3 سنوات بدلًا من 10 سنوات لكل الأعوام الدراسية لضمان امتلاك مصر لمناهج جديدة تتسق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، كما أكد أن هناك تعاون مع عدد من الوزارات لإدخال مفاهيم جديدة في المناهج ومنها مفاهيم بيئية وسياحية والهوية والتاريخ.




شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا