"القابضة للقطن": تجار القطاع الخاص أبخسوا الأسعار.. والحكومة انتصرت للفلاح

بوابة الفجر
قال أحمد مصطفي رئيس القابضة للغزل والنسيج، إن هناك إحجام من تجار القطاع الخاص للمشاركة في نظام المزايدة على القطن التي استحدثه وزارة قطاع الأعمال في محافظتي الفيوم وبني سويف.

وتابع "مصطفي" خلال تصريحات صحفية للصحفين على هامش اجتماع الجمعية العمومية لغرفة صناعة الملابس باتحاد صناعات، أن سبب احجام تجار القطاع الخاص عن المشاركة في نظام تداول القطن ارتفاع أسعار القطن، قائلًا "التجار أردوا ان يبخسو سعر القطن هذا العام لكن الشركات الحكومية انتصرت للفلاح واشتره منه بسعر 2100 جنيه للقنطار بدلا من 1800 جنيه للقنطار الذي تقدمو به قطاع الخاص."


وتابع مصطفي، ان وزارة قطاع الاعمال تستهدف جمع مابين 450الي 500  الف  قنطار قطن في موسم حصاد هذا العام من جميع الفلاحين سواء داخل او خارج المنظومة.
وحتي الان لم يبدء موسم حصاد القطن في المحافظات خارج المنظومة.

وعن تطوير المحالج، كشف مصطفي، أن عملية تطوير محالج القطن مستمرة حيث تم افتتاح محلج متطور في مدينة الفيوم ، وجاري افتتاح ثاني محلجين متطورين في مدينة المحلة ودمنهور.

واضاف، أن شركات الملابس التابعة لقطاع الأعمال جاري العمل علي تطويرها، وستستقبل في ابريل 2020 أول شحنة من ماكينات الملابس الذي تم التعاقد عليها بقيمة 237 مليون جنيه من اصل مبلغ 540 مليون جنيه مخصص لتطوير وتحديث شركات، مشيرا الي ان تمويل شراء الماكينات تمويل ذاتي عن طرسةيق بيع اصول غير مستغلة للشركة القابضة.

قطاع الاعمال يشتري قطن بقيمة 11.5 مليون جنيه حتي الان:

وكانت وزارة قطاع الاعمال اعلنت إجراء مزاد  يوم الاحد الماضي على نحو 5484 قنطار بقيمة إجمالية 11.5 مليون جنيه، حيث تمت الترسية على شركات تجارة الأقطان التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، فيما واصلت شركات التجارة من القطاع الخاص إحجامها عن المشاركة في المزادات على الأقطان بدعوى ارتفاع سعر فتح المزاد. وبذلك يكون قد تم إجراء مزادات على كافة كميات الأقطان المستلمة من المزارعين والتي بلغت حتى الآن 7296 قنطار بقيمة إجمالية 15.3 مليون جنيه، حيث بلغ السعر الأساسي لفتح المزاد 2100 جنيه للقنطار وهو متوسط السعر العالمي بين قطن البيما الأمريكي طويل التيلة و(اندكس A)  قصير التيلة. ووفقا لنظام التداول الجديد، تقوم الشركة الراسي عليها المزاد بتسليم المزارع 70% من ثمن القطن فور انتهاء المزاد وباقي المبلغ (30%) خلال أسبوع بعد تحديد معدل التصافي وفروق الرتب.    جدير بالذكر أن النظام الجديد لتداول القطن والذي يطبق تجريبيا في محافظتي الفيوم وبني سويف لموسم 2019 يأتي في إطار حرص الدولة على النهوض بمنظومة القطن المصري، ويهدف إلى التغلب على سلبيات النظام السابق، والتي أدت إلى تدهور جودة القطن المصري مما أثر سلبا على سمعته بين الأقطان العالمية، كما يمكن النظام الجديد المزارع من الحصول على أعلى سعر يضاهي الأسعار العالمية من خلال مزادات تجرى في اليوم التالي لاستلام الأقطان من المزارعين مباشرة ودون تدخل من الوسطاء. وتفتح مراكز التجميع في محافظتي الفيوم وبني سويف أبوابها يوميًا من الساعة الثامنة صباحا حتى الثالثة عصرا ما عدًا يوم 



 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا