"التضامن": شيكات بـ60 ألف جنيه للمتعافين من إدمان المخدرات

الدكتورة غادة والي - أرشيفية
الدكتورة غادة والي - أرشيفية
قامت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، بتسليم مجموعة جديدة من المتعافين من إدمان المخدرات شيكات بقيمة 160ألف جنيه لدعم مشروعاتهم الصغيرة وتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم مثل  مشروع  "مطحن ذرة" ومشروع اخر  "مطحن بن".

ويأتي ذلك فى إطار الحرص على تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعى للمتعافين كأفراد نافعين فى المجتمع لافته إلى  قيمة إجمالى القروض التى تم توفيرها لانشاء مشروعات صغيرة للمتعافين  بلغت الى ما يقرب من 2 مليون و60 ألف جنيه حتى الآن.

وشهدت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي والدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، امس، حفل ختام الدوري الرياضي لكرة القدم للشباب المتعافين من الإدمان والمقام بالمركز الأوليمبي بالمعادي تحت شعار "شبابنا  أقوى من المخدرات "، وذلك في إطار تنفيذ صندوق مكافحة الادمان  لحملة "أنت أقوى من المخدرات" وبحضور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى.

وشارك في البطولة الرياضية 160 متعافيا من الإدمان، حيث اختتمت المباراة النهائية بعد أن دارت مباريات التأهل خلال الأيام الماضية، بمشاركة المستشفيات الشريكة مع الخط الساخن وقام بالتعليق على المباراة النهائية الكابتن أحمد شوبير، حيث يأتى الدوري في إطار الأنشطة غير التقليدية لمواجهة الإدمان وجهود الحكومة للدمج المجتمعي للمتعافين ومساندتهم للعودة مرة أخرى للحياة الطبيعية في المجتمع، كما قدم  الفنان احمد جمال عددا من الأغاني الهادفة الموجهة للتوعية بمخاطر التعاطي و الإدمان.

نرشح لكم: وزيرة التضامن تشهد ختام معسكر لتنمية العمل التطوعي لدى الشباب ومكافحة المخدرات
تشهد غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، ختام فاعليات معسكر تدريبى لإعداد وتأهيل  القيادات التطوعية من الشباب لدى الصندوق بكافة المحافظات حول تنمية العمل التطوعى ومكافحة المخدرات، تحت عنوان "قوتنا فى شبابنا"، وذلك فى إطار اليوم العالمى للشباب.

وصرحت والي إن المعسكر يهدف إلى  إستثمار طاقات الشباب الإيجابية وإعداد برامج تدريبية تؤهلهم كقيادات للعمل التطوعى، كما يهدف المعسكر إلى زيادة قدرات الشباب المعرفية والمهارية في مجال خفض الطلب على المخدرات، حيث سيتم إعداد مجموعة من القيادات الشابه الذين تم اختيارهم  كقيادات فى العمل التطوعى بالمحافظات المختلفة وتنفيذ  مبادرات  ميدانية للتواصل المباشر مع الجمهور وتعريفهم بالصندوق وخدماته الوقائية والعلاجية والرد على الاستفسارات التي تدور في الآذهان عن طبيعة مرض الإدمان وإمكانية العلاج من خلال الخط الساخن 16023 وذلك  فى ظل حرص واهتمام القيادة السياسة بالشباب ودعمهم باعتبارهم مستقبل مصر وحاضره.

وأضافت أنه يتم تدريب الشباب أيضا على مهارات حل المشكلات ومهارات تقدير الذات والتفكير الإيجابي والتواصل، وكيفية تواصل الشباب مع أقرانهم لإقناع من يدمن المواد المخدرة بالتوجه إلى الخط الساخن لتلقي العلاج بالمجان وفي سرية تامة خاصة بعد وصول عدد  المتطوعين من الشباب لدى صندوق مكافحة الادمان إلى ما يقرب من 28 ألف شاب وفتاة على مستوى الجمهورية.

من جانبه أوضح  عمرو عثمان مساعد وزير التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى، انه تم تدريب القيادات من الشباب على المحتوى المعرفي لقضية الإدمان وتعاطي المخدرات وأنواعها وتأثيراتها، وكذلك الأفكار والمعتقدات الخاطئة ومسببات الإدمان والوقوع فيها وكيفية الوقاية منها، وذلك من خلال  اختيار أفضل الكوادر لتكوين وحدات تطوعية  بجميع المحافظات، وتم تأهيل هؤلاء الشباب لتمثيل الصندوق في الملتقيات الشبابية واللقاءات الكشفية والجوالة وكافة فاعليات وأنشطة الصندوق.

كما تم تدريب الشباب على كيفية إدارة العمل التطوعى وأيضا كيفية إعداد برامج توعوية عن  مكافحة تعاطى المخدرات وتنفيذها بهدف إعداد جيل من الشباب قادر على تحمل المسؤلية واتخاذ القرارات الصحيحة فى مكافحة المخدرات فى ضوء رؤية  مصر  2030.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا